التواضع في اللغة من تَوَاضع يَتوَاضعُ تَوَاضُعاً :- الشخص: تخاشَعَ وتَذلَّل وعكسها تكبَّر؛ منْ تَوَاضع لِله رفعَه.- وتواضعوا على الأمرِ: اتفقوا عليه؛ تواضع المتآمرون على كلمة سر بينهم يتعارفون بها. – تواضعت الأرض: انخفضت عما يليها- ما بيننا: بَعُد؛ تواضعت المسافات بيننا/ التَّواضع في الفقه يعني البيعَ بنقيصةٍ من الثمن/ تواضع العلماءِ، أي عدم تكبرهم وتعاليهم، وهو, مصدر تواضع أي أظهر الضَّعة، ومأخوذ من مادة ( و ض ع ) التي تدل على الخفض للشيء وحطه.

التواضع اصطلاحاً إظهار التنزل عن المرتبة لمن يراد تعظيمه، وقيل: هو تعظيم من فوقه لفضله، وفي الرسالة القشيرية: التواضع هو الاستسلام للحق وترك الاعتراض في الحكم.

وجاء في لسان العرب: والتَّواضُعُ: التَّذَلُّلُ. وتَواضَعَ الرجلُ: ذَلَّ. ويقال: دخل فلان أَمْراً فَوَضَعَه دُخُولُه فيه فاتَّضَعَ. وتَواضَعَتِ الأَرضُ: انخفضت عما يليها، وأَراه على المثل. ويقال: إِنَّ بلدكم لمُتَواضِعٌ، وقال الأَصمعي: هو المُتَخاشِعُ من بُعْدِه تراهُ من بَعيدٍ لاصِقاً بالأرض. وتَواضَعَ ما بيننا أَي بَعُدَ.