تعرضت مدينة خانيونس ومخيماتها أمس الإثنين لعدوان صهيوني شامل بكافة أنواع الأسلحة منذ منتصف ليل الإثنين 25 أكتوبر الجاري وقد أدى العدوان الصهيوني بالدبابات والمروحيات والصواريخ إلى سقوط 18 شهيداً في صفوف المدنيين، بينهم 4 شهداء من أفراد الأمن الوطني في سلطة الحكم الذاتي ، كما أصيب 91 مواطناً بجراح بينهم 14 تلميذاً وهم يتوجهون إلى مدارسهم في خانيونس ومخيماتها.

وكانت طائرة استطلاع صهيونية قد أطلقت، قرابة الساعة الثامنة من مساء أمس، صاروخا باتجاه تجمع للمواطنين الفلسطينيين في منطقة الحي النمساوي في مدينة خانيونس ما أسفر عن استشهاد المواطن هيثم النبريسى (20 عاما) وإصابة 4 آخرين وصفت جراح اثنين منهم بأنها بالغة الخطورة.

في تلك الأثناء أهابت وزارة الصحة الفلسطينية بالمواطنين التبرع بالدم بسبب النقص الحاد في بنك الدم جراء الارتفاع الشديد في عدد الإصابات.

وذكرت مصادر فلسطينية أخرى أن ثلاثة مواطنين أصيبوا أمس بجراح مختلفة جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص عليهم وسط قطاع غزة .

وقالت المصادر ” إن اثنين من المواطنين أصيبا جراء إطلاق قوات الاحتلال النار تجاه السيارة التي كانا يستقلانها في منطقة أبو العجين جنوب دير البلح وسط قطاع غزة مما أسفر عن إصابة رائد خماش وزينة خماش.

وكان الشاب محمد عبد الحميد حسين (21 عاما) قد أصيب أمس بجراح نتيجة إطلاق النار عليه من مستوطنة”كفار داروم” قرب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.