تدعو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) جماهير أمتنا العربية والإسلامية وكل أحرار وشرفاء العالم إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل 8 أكتوبر 2004، يوم غضب جماهيري، تعبيرا عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الصابر المصابر، الذي يتعرض لحملة إبادة جماعية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني الغاشم.

وترجمة هذا التضامن تكون بالخروج في مسيرات وتظاهرات حاشدة عقب صلاة الجمعة، للتنديد بهذا الاحتلال الغاشم واستنكار الصمت العربي والإسلامي والدولي إزاء جرائم الإبادة الوحشية التي يتعرض لها شعب أعزل.

وإن حركة حماس التي عهدت جماهير الأمة العربية والإسلامية متفاعلة مع القضية الفلسطينية، تأمل أن تكون عند حسن ظن شعبنا الفلسطيني بالتجاوب مع هذه الدعوة وهذا هو أقل الواجب الذي يمكن أن نقوم به تجاه إخواننا.

“مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”

والله أكبر … والنصر لشعبنا وأمتنا.

حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

الثلاثاء 21 شعبان 1425هـ

الموافق لـ5 أكتوبر 2004م