برأت المحكمة الابتدائية بمدينة العيون يوم 8 مارس 2004 كل من السيدين: محمد الخلطي ورشدي بويبري والسيدة عائشة اليانوتي من التهم المنسوبة إليهم.

وجدير بالذكر أن أعضاء جماعة العدل والإحسان الثلاثة توبعوا قضائيا، وعقدت في حقهم ثلاث جلسات للمحاكمة قبل النطق بالحكم. كانت الأولى بتاريخ 29 دجنبر 2003 والثانية بتاريخ 19 يناير 2004 والثالثة في 23 فبراير 2004.

ووجهت لهم تهم الانتماء لجمعية غير مرخص لها، وعقد اجتماعات عمومية دون ترخيص، وتوزيع مطبوعات بدون إذن. مما دفع بهيئة الدفاع إلى الإدلاء بالقرارات القضائية السابقة التي تقضي بقانونية جماعة العدل والإحسان، وأمام غياب وسائل الإثبات لما تبقى من تهم، قضت المحكمة ببراءة الإخوة الثلاثة.