قضت المحكمة الابتدائية بمدينة العرائش أمس الإثنين 27 شتنبر 2004 ببراءة ثمانية أعضاء من جماعة العدل والإحسان من كل المنسوب إليهم وبإرجاع المحجوزات.

وكان الإخوة متابعين بتهمة الانتماء لجمعية غير قانونية وعقد تجمعات غير مرخص لها.

أما المحجوزات فكانت كتبا مثل الفتح الرباني وإحياء علوم الدين وكتاب الشفا … وهي كلها كتب مرخصة ومتداولة في السوق وهي لكبار علماء الأمة في التاريخ.

ومرة أخرى يثار السؤال حول الجدوى من هذه المحاكمات / المسرحيات التي تتابع أبناء جماعة العدل والإحسان في عدد من مدن المغرب بنفس التهم الزائفة والملفقة والتي تحكم دائما ببراءة المتابعين بها.