توعدت كتائب عز الدين القسام – الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم – الثلاثاء – بالرد على الغارة الإسرائيلية ، التي أدت إلى استشهاد 14 من ناشطيها في “معسكر كشفي” في حي الشجاعية في غزة.

وقالت كتائب القسام في بيان لها : إن ” ردها على هذه الجريمة قادم ” ، مؤكدة : ” ما ضربتنا المزدوجة في بئر السبع ، إلا جزء من الضربات التي سننزلها بالصهاينة تاركين للفعل أن يتقدم القول “.

وأوضح البيان : ” إن طائرات العدو الحربية ودباباته الصهيونية ، قصفت معسكرا كشفيا كانت تتدرب فيه مجموعة من المجاهدين في منطقة الشجاعية ” ، مما أدى إلى “استشهاد 14 شخصا ، وإصابة العشرات من المشاركين في المعسكر الصيفي ، وأهالي المنطقة”.

وأدان البيان الهجوم، معتبرا أنه يندرج في إطار ” مسلسل الإجرام، والحرب الصهيونية المتواصلة التي تستهدف أبناء شعبنا الفلسطيني بكافة فئاته وأطيافه”.

وعدد البيان أسماء “الشهداء القساميين”، موضحا أنهم جميعا من حي الشجاعية في مدينة غزة.

من جهته، وجه الاحتلال الإسرائيلي تهديدات جديدة للقيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في سوريا.

وجاءت الغارة ردا على العملية الفدائية المزدوجة، التي تبنتها حماس في بئر السبع بجنوب إسرائيل، وأسفرت عن سقوط 16 قتيلا، إلى جانب الاستشهاديين في 31 غشت الماضي.