صنفت منظمة العمل الدولية المغرب في المرتبة 75 على المستوى الدولي بين البلدان التي تضمن “الأمن الاقتصادي لمواطنيها”، أي ضمان الاستقرار في العمل والحصول على الرواتب والأجور. وجاء المغرب في مرتبة متأخرة بالمقارنة مع دول قريبة منه اقتصاديا واجتماعيا، إذ صنف التقرير الصادر أول أمس (الأربعاء) تونس في الرتبة 49 والجزائر في الرتبة 50 ومصر في الرتبة 59، فيما جاء المغرب في الرتبة 75 بعد الهند وقبل تركمانستان.

يشار إلى أن تقرير منظمة العمل الدولية اعتمد في هذا الترتيب الذي يصنف دول العالم بحسب قدرتها على ضمان الاستقرار في الشغل لمواطنيها على دراسة وإعداد مؤشر الأمن الاقتصادي بناء على سبعة إجراءات مختلفة لها علاقة بالشغل ومنها على الخصوص معدل البطالة ونسبة الاستثمار ومستوى الحد الأدنى للأجور والقوانين والتشريعات المرتبطة بالشغل وغيرها.