حقق الأسرى الفلسطينيون انتصارا هاما في معركة الأمعاء الخاوية التي بدأوها قبل تسعة عشر يوما، بعد أن رضخت مصلحة السجون الإسرائيلية لغالبية مطالبهم التي أعلنوا الإضراب لأجلها.

وأعلنت القيادة الموحدة للإضراب في سجون الاحتلال عن إنهاء الإضراب بعد أن وافقت مصلحة السجون الإسرائيلية على عدد من المطالب العامة لكافة الأسرى في جميع السجون الإسرائيلية بينها التعليم في الجامعات العربية وإلغاء العزل الانفرادي وإلغاء الحاجز الزجاجي أثناء الزيارات وإلغاء التفتيش العاري.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن مفاوضات جرت خلال الأيام القليلة الماضية بين إدارات السجون وممثلي المعتقلين بدأت في سجن عسقلان ثم أنقلت إلى باقي السجون ومنها شطة وجلبوا وفي نفحة وأخيرا بئر السبع.

واعتبر النادي في بيان له أن “الأسرى الذي علّقوا إضرابهم عن الطعام انتصروا على المحتلين، بعد مفاوضات بين قيادة الحركة الأسيرة و إدارة السجون العامة أسفرت عن تحقيق العديد من مطالبهم الإنسانية التي طرحوها خلال الإضراب”.