في عملية نوعيّة فاقت كلّ مقاييس العدو الصهيوني ، و هزّ أمن الكيان الصهيوني ، دوّت 3 انفجارات في بئر السبع المحتلة وسط التجمّعات الصهيونية ، اثنان منها في حافلتي ركّاب صهيونيتين و آخر في مركز تجاريّ صهيوني …

فقد أثبتت المقاومة الفلسطينية مرة أخرى قدرتها على ضرب العمق الصهيوني رغم كافة الإجراءات الأمنية و عمليات البطش و القمع التي يمارسها الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني .

و أفادت المصادر العبرية أن الانفجاران الأوّلان استهدفا حافلتي ركاب صهيونيتين رقم 12 و 24 تبعد عن بعضهما 200 مترٍ ، و أدّيا في حصيلة أوليّة إلى مصرع 12 صهيونياً و إصابة 50 آخرين بجروحٍ مختلفة ، و ذلك في بوليفار “ايتسحاق ريغر” أمام مقر بلديّة بئر السبع ” جنوب الكيان الصهيوني.

و ذكرت مصادر أمنية صهيونية أن الانفجارين نتجا عن هجومين استشهاديين استهدفا الحافلتين في قلب مدينة بئر السبع . و فور وقوع الهجومين الاستشهاديّتين عمّت حالة من الرعب و الذعر المدينة و هرعت قوات كبيرة من الشرطة الصهيونية و خبراء المتفجرات إلى مكان الهجومين فيما قامت سيارات الإسعاف و الطواقم الطبية بنقل المصابين الصهاينة إلى مستشفى سوروكا القريب من مكان الهجومين .

كما وقع الانفجار الثالث في مركز تجاريّ صهيوني في نفس المدينة المحتلة ، و لم يّعرف مدى و حجم الانفجار و الإصابات في المركز التجاريّ ، و يعتقد العدو الصهيوني أنّ منفّذي العمليات الاستشهاديّة قدِموا من الخليل.