قرابة 800 معتقل فلسطيني يعودون لإضرابهم عن الطعام بعد أن نكثت إدارة السجون الإسرائيلية بوعود قطعت لهم.

وكان معتقلو سجن عسقلان أعلنوا نهاية الأسبوع الماضي موافقتهم على تعليق الإضراب الذي بدأوه منتصف غشت الحالي بعد أن وافقت إدارة السجن على الدخول في مفاوضات معهم حول مطالبهم والسماح لهم بالاتصال مع زملائهم المضربين في السجون الأخرى. إلا أن تنصل إدارة السجون الإسرائيلية بوعودها جعلت الأسرى يستأنفون إضرابهم عن الطعام.

ويريد نحو 7500 أسير فلسطيني في سجون إسرائيل منذ بدء الإضراب عن الطعام إدارة السجون الإسرائيلية تحقيق سلسلة من المطالب تتعلق بظروف معيشتهم داخل السجون التي يقولون أنها “مذلة ومخالفة لجميع الشرائع والقوانين”.