تلقينا هذا الصباح ؛ أي صباح يوم الخميس26جمادى الثانية1425الموافق ل12غشت2004، نبأ وفاة الأخ العزيز عبد الرفيع رمضاني رحمه الله تعالى ، وذلك على إثر حادثة سير في الطريق الرابط بين أزمور والشتوكة.

وجذير بالذكر أن الأخ عبد الرفيع رمضاني كان أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم بمدينة الجديدة وهوأحد أبرز أطر جماعة العدل والإحسان بهذه المدينة، وكانت له إسهاماته الدعوية البارزة خاصة في مجال العمل النقابي،وكان يشغل منصب الكاتب العام المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي.

التحق بجماعة العدل والإحسان سنة1988 وعرف بين إخوته ببشاشته ورحابة صدره ، وكان لا يبخل رحمه الله عن دعوة الله بجهده وماله ووقته. ، نسأل الله أن يتقبل منه ذلك وأن يضاعف له الثواب.

كما نرجو لزوجته و لابنه سهيل اللذين كانا يصحباه في سيارته الشفاء العاجل ، ونسال الله لكل أقربائه ولإخوانه وأخواته في جماعة العدل والإحسان، ولكل معارفه، الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هيئة تحرير موقع الجماعة