صدر للأستاذ عمر احرشان، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية والكاتب العام لشباب العدل والإحسان، كتاب يتضمن دراسة تحليلية عن جماعة العدل والإحسان تحت عنوان “أضواء على المشروع المجتمعي لجماعة العدل والإحسان”.

وتعتبر هذه أول دراسة شاملة للجماعة تتناول التنظيم والتصور والتجربة العملية بمقاربة جديدة يقول عنها المؤلف بأنها “محاولة لإثراء النقاش حول موضوع الحركة الإسلامية بالمغرب، وسعي لتسليط الضوء على جماعة العدل والإحسان، وعرض لمواقفها، وتاريخها وتنظيمها وتصورها، وتحليلها للقضايا، ومبادئها وأساليبها، ووسائلها، ورجالاتها … وتجديد في منهج دراسة الحركات الإسلامية”. أما عن سبب اختيار العدل والإحسان فيوضح الكتاب بأنه “لقلة الدراسات المنجزة حولها، ولقوتها العددية، ووزنها السياسي، وصداها الإعلامي في الداخل والخارج، وحضورها المتنامي في العديد من المجالات والميادين، ولتميز مواقفها السياسية مقارنة بباقي الفاعلين الإسلاميين ولرمزية قيادتها، حيث يعتبر مرشدها رمز العمل الإسلامي بالمغرب، ولكثرة ما نطالعه من مغالطات واتهامات في الصحف دون أن يكلف أصحابها أنفسهم عناء الاطلاع على تصور الجماعة من أصوله”.

الكتاب في 200 صفحة من الحجم المتوسط.