قررت المحكمة الابتدائية بمدينة الصويرة يوم الأربعاء16يونيو2004 تأجيل النظر في ملف أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان إلى 30 يونيو2004، وذلك بعد أن ضمت الملفين، ملف الأستاذ عبد الصمد الحناوي، وملف الإخوة :الركراكي المؤذن، حسن أحميد وعبد الرحمان الساسي، في ملف واحد .

كما ضمت الدفوع الشكلية ،التي تقدمت بها هيئة الدفاع إلى الجوهر

وكان التأجيل من أجل الاستماع للشهود ، وتقديم ملتمسات إضافية من قبل النيابة العامة .

وجذير بالذكر أن الإخوة الأربعة صرحوا للمحكمة بانتمائهم لجماعة العدل و الإحسان.

ومعلوم أنه تم اعتقالهم يوم الأربعاء 9 يونيو2004، حيث توبع الأستاذ الحناوي بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها،وحيازة وتوزيع مطبوعات(مذكرة إلى من يهمه الأمر) في حين توبع الإخوة الباقون بتهمة زعزعة عقيدة المسلمين والمس بالمقدسات.