السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بمناسبة حلول الذكرى الغراء لمولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، يطيب لنا، في جماعة العدل والإحسان، أن نتقدم إليكم بأحر تهانئنا القلبية، سائلين الله عز وجل أن تكون هذه المناسبة فرصة لنا لاستلهام العبر من سيرته النيرة بما يفيدنا في مصيرنا الشخصي إلى الله وفي استنهاض أمتنا العربية والإسلامية واسترجاع عزتها وكرامتها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.