بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

لجنة الإعلام

إعادة تجديد لجنة التنسيق الوطنية وانتخاب كتابة عامة جديدة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

تنظيم المناظرة الوطنية الثالثة حول التعليم العالي والبحث العلمي بالمغرب.

جامعة ابن طفيل القنيطرة يومي: 25/26 فبراير 2004

احتضنت كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة يومي 25 و26 فبراير 2004، حدثين بارزين في تاريخ المنظمة الطلابية أوطم.يتعلق الأمر بانعقاد لجنة تنسيق جديدة وانتخاب كتابة عامة وكذا عقد المناظرة الوطنية الثالثة حول التعليم العالي والبحث العلمي.

يوم الأربعاء 25 فبراير: انتخاب الكتابة العامة لأوطم

تم فتح نقاش مع جماهير الطلبة والطالبات حول العمل التنظيمي والسياق الذي تنعقد فيه لجنة التنسيق الوطنية بعدما تم انتخاب منتدبين من هياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من كل جامعات المغرب. كما تم التذكير بهذا الحدث التاريخي الهام الذي يعتبر استمرارا لمسلسل بناء أوطم، والذي بلغ أوجه مع تأسيس لجنة التنسيق الوطنية أثناء انعقاد الملتقى الطلابي الوطني السادس بمدينة الرباط سنة 1999 وذلك لأول مرة منذ فشل المؤتمر السابع عشر لأوطم سنة 1981.

وبعد قراءة التقريرين الأدبي والمالي من طرف الكتابة العامة السابقة وذلك بحضور أغلب أعضائها، تمت المصادقة عليها، ليتم بذلك إنهاء مشوار هذه الهيئة التنفيذية لأوطم والتي استطاعت القيام بمجموعة كبيرة من الإنجازات منذ تأسيسها سنة 1999.

وقد تم انتخاب كتابة عامة جديدة من بين كافة أعضاء لجنة التنسيق الوطنية وهم كالتالي:

” محمد بنمسعود: كاتبا عاما ومكلفا بالعلاقات الخارجية . الجديدة .

” زكرياء الراشدي :نائب الكاتب العام، ومسؤول اللجنة التنظيمية والشؤون الداخلية. الرباط

” رشيد أوراغ : مسؤول اللجنة النقابية . وجدة

” رضوان خرازي :مسؤول اللجنة الإعلامية . الجديدة

” عبد الرحيم كلي : مسؤول اللدجنة التعليمية . مكناس

” جواد الرباع : مسؤول اللجنة الثقافية والتضامن . مراكش

” عبد الحق اشويطة : مسؤول اللجنة المالية . فاس

” عثمان دحمون : مقرر أول . البيضاء

” عبد النبي يشو : مقرر ثاني . القنيطرة

نظمت أمسية تضامنية مع الشعب الفلسطيني بمقصف الحي الجامعي والتي تم فيها استقبال الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني بحفاوة عالية ألقى خلالها الكاتب العام لأوطم محمد بنمسعود كلمة شكر لكل أعضاء لجنة التنسيق الوطنية والكتابة العامة الذين أنهوا مشوارهم النضالي، وقدم الأعضاء الجدد ومهامهم أمام الجماهير الطلابية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

الخميس 26 فبراير: المناظرة الوطنية الثالثة حول التعليم العالي والبحث العلمي

عرفت حضور طلبة موقع الرباط الذي جاب صحبة الوفود المشاركة أرجاء الكلية بمسيرة حاشدة قبل أن يدخلوا إلى قاعة أشغال الو رشات التي توزعت إلى ثلاث :

1- ورش خاص بالإصلاح البيداغوجي.

2- ورش خاص بقانون الأصفار الثلاثة.

3- ورش خاص بمخلفات الإصلاح وتم فيه التطرق إلى :

*البنية التحتية

* الأساتذة والموظفين

* البرمجة الدراسية

* التسيير الإداري

* البرنامج الدراسي

ثم افتتحت الجلسة العامة لمناقشة عمل اللجان والمصادقة عليها، وقد تكلفت لجنة التعليم (من بين لجان الكتابة العامة للتنسيق الوطني) على جمع وإعادة صياغة خلاصات الأوراش الثلاثة.

تم تنظيم ندوة حول التعليم العالي بالمغرب بمشاركة الأستاذين:

” عمر الكتاني: أستاذ جامعي

” محمد بن مسعود: الكاتب العام للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

الوقفة الوطنية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

الخميس 19 فبراير 2004

أمام التطورات الخطيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية من تنكيل بأبنائها ومحاولة السيطرة على ما تبقى من أراضيها، وما يعيشه الشعب العراقي من استضعاف من طرف الاستكبار العالمي ضدا على الشرعية الدولية ومقررات الأمم المتحدة ومقتضيات حقوق الإنسان، في وقت تخاذلت فيه الأنظمة العربية وقادتها .

واستجابة لنداء الواجب و لنداء لجنة التنسيق الوطني قام الطلاب بتنظيم وقفات تضامنية في كل المؤسسات الجامعية، رفعت خلالها شعارات تضامنية مع الشعبين الفلسطيني الجريح والعراق الأبي.

وقف عرفت هذه الوقفات أوجها في جامعة ابن زهر بأكادير حيث شارك الطلبة والطالبات في تظاهرة حاشدة جابت رحاب كليتي العلوم والآداب لتختتم بإحراق العلم الصهيوني . كما تنظيم مجموعة من المسيرات والتظاهرات في تطوان وأكادير ووجدة ومكناس.

طلاب المغرب يتضامنون مع الشعب الفلسطيني وينددون باغتيال الشيخ أحمد ياسين

فور الإعلان عن نبأ اغتيال الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة المقامة الإسلامية “حماس” صباح يوم الاثنين 22 مارس 2004، أصدرت الكتابة العامة للتنسيق الوطني بلاغا نددت فيه بالجريمة النكراء التي ارتكبتها الأيدي الصهيونية الغاصبة، ودعت فيه الجماهير الطلابية لاتخاذ كل الأشكال التضامنية مع المقاومة الفلسطينية، والتنديدية بهذه الجريمة الشنعاء، كما دعت إلى إقامة صلاة الغائب يوم 23 مارس 2004.

واستجابة لهذا النداء، شهدت كل الكليات والجامعات المغربية من وجدة إلى أكادير، تظاهرات غاضبة عرفت مشاركة آلاف الطلاب تجاوز معظمها أسوار الجامعة حيث رفع الطلاب شعارات تنديدية بهذا الفعل الصهيوني الشنيع، عبرت من خلالها عن تضامنها المطلق مع رجال المقاومة الفلسطينية وطالبت بالثأر من القتلة.

ولقد أبدع الطلاب في أشكال التضامن والاحتجاج: التظاهرات، إقامة صلاة الغائب، تنظيم الوقفات، حلقات نقاش حول الوضع الفلسطيني، تلاوة سورة الفاتحة، رفع الأعلام الفلسطينية، تنظيم مهرجانات تضامينة، تعليق الملصقات واللافتتات المعرفة بالشهيد وبحركة المقاومة الفلسطينية، تنظيم حفلات تأبين….

وقد عرفت هذه الأشكال التضامنية تنسيقا مع السادة الأساتذة في عدد من الكليات.

وترحما على الشهيد أحمد ياسين رحمه الله وشهداء الأقصى أقام الطلاب مساء يوم الثلاثاء 23 مارس 2004 صلاة الغائب في رحاب كل الجامعات المغربية، عرفت مشاركة موسعة للطلاب.

الحكم الجائر على الأخ الحبيب بن مريت

شهدت محكمة الاستئناف بالرباط يوم الجمعة 23 يناير 2004 محاكمة الأخ الحبيب بن مريت طالب بكلية الحقوق مراكش وعضو فصيل طلبة العدل والإحسان، حيث أصدرت حكمها الجائر في حقه بخمس سنوات سجنا نافدة، وذلك بعد تلفيق تهم واهية: المس بالمقدسات والإشادة بأعمال إرهابية.

محاكمة الطالب الحبيب بن مريت تمت في أجواء أمنية مشددة، حيث تم منع كل الحاضرين الذين توافدوا على الرباط، خصوصا مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وأعضاء الكتابة العامة للتنسيق الوطني (حضور نائب الكاتب العام) الذين جاؤوا لمؤازرة الطالب المعتقل. هذا في الوقت الذي تشهد فيه المحكمة الابتدائية ببني ملال محاكمة الطالب خالد عطي عضو مكتب التعاضدية وعضو فصيل طلبة العدل والإحسان بتهمة إهانة موظف، ناهيك عن المتابعات في حق مجموعة من المناضلين في مدينتي الدار البيضاء والمحمدية.

قضت محكمة الاستئناف بالرباط بتخفيض الحكم في حق الطالب الحبيب بنمريت من خمس سنوات نافذة سبق أن حوكم بها في استئنافية الدرجة الأولى إلى سنة نافذة .

وقد أتى هذا الحكم قاسيا كسابقه، لأن ما كان متوقعا هو تبرئة الأخ الحبيب بنمريت من التهم المنسوبة إليه ظلما و زورا في غياب أية أدلة للإدانة إلا المحاضر الملفقة في دهاليز الشرطة. بل بالعكس فإن أدلة النفي هي القوية وعلى رأسها الشهود الذين نفوا كل التهم الملفقة له.

وتجدر الإشارة إلى أن الطالب الحبيب بنمريت اعتقل يوم الأربعاء 22/10/2003 بسبب ممارسة العمل النقابي في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب والدفاع عن مصالح الجماهير الطلابية في سياق إصلاح جامعي جديد ؟! حيث وجهت له مجموعة من التهم الملفقة ( الإشادة بأفعال إرهابية ، المس بالمقدسات ….)

الطالب خالد عطي: من التوقيف التعسفي إلى الحبس الظالم

حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال يوم الثلاثاء 3 فبراير 2004 على الطالب “خالد عطي” بالحبس لمدة ثلاثة أشهر نافذة، وذلك استنادا إلى تهم ملفقة.

جذير بالذكر أن الطالب “خالد عطي” عضو في فصيل طلبة العدل والإحسان وينشط داخل الجامعة من خلال المنظمة الطلابية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

وقد سبق أن أوقف عن الدراسة لمدة سنة بسبب انتمائه السياسي ونشاطه النقابي، وحين توجه يوم الثلاثاء 13 يناير 2004 لتسوية وضعيته بعد انقضاء مدة توقيفه التعسفي تعرض للاعتقال فور وصوله إلى الكلية، وتم تقديمه إلى المحاكمة.

وبعد عدة جلسات للتداول، وبعد رفض هيئة المحكمة لطلب السراح المؤقت الذي تقدم به الدفاع، تقرر هذا الحكم القاسي في حق الطالب خالد عطي ليؤكد مرة أخرى مظلومية طلبة العدل والإحسان.

جامعة الحسن الثاني المحمدية

19 يناير 2004:

في إطار مسلسل القمع والتنكيل برموز ومناضلي الحركة الطلابية، وفي سابقة أخرى تنضاف إلى الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان على مستوى الجامعة المغربية. شهدت كلية الحقوق المحمدية هجمة شرسة من طرف جهاز الاواكس والبوليس ضد مجموعة من الطلبة أعضاء اوطم أتناء محاولتهم الدخول إلى الكلية لاجتياز الامتحان. ليسفر هدا التدخل عن اعتقال عشرة طلبة من بينهم خمسة طلبة (سنة اولى) منعوا من اجتياز الامتحان ( موقوفين لمدة سنة ) .

الثلاثاء 24 فبراير 2004

تدخل عنيف في حق الطلبة المطرودين بكلية الحقوق المحمدية الذين يخوضون اعتصاما للمطالبة بحقهم المشروع في التعليم فكانت الحصيلة :

– نقل أربعة طلبة إلى المستشفى و هم : محسن صبحي  عبد العزيز لحية  ابراهيم أزرور- عيسى العلوي.

– إصابة العشرات بجرح متفاوتة الخطورة .

الأربعاء 25 فبراير 2004:

– كلية الآداب المحمدية: تجرأت إدارة كلية الآداب بالمحمدية على سرقة معرض الكتب والأشرطة و جميع أروقة مكتب التعاضدية .

– كلية الحقوق المحمدية: تطويق أمني مشدد بفيالق البوليس و السيمي…ومنع أعضاء مكتب التعاضدية من ولوج الكلية واعتقال أحد الطلبة.

اعتقال أزيد من 14 طالبا بكلية الحقوق المحمدية

أقدمت أجهزة المخزن على اعتقال أزيد من 14 طالبا من كلية الحقوق المحمدية مساء يوم الثلاثاء 09 مارس 2004 أثناء خوضهم لإضراب عن الطعام دفاعا عن حقهم في متابعة الدراسة.

وتأتي هذه المعركة النضالية بعد سلسلة من الحوارات والاتصالات مع إدارة الكلية ورئاسة الجامعة.

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة كلية الحقوق أقدمت في شهر شتنبر 2003 على طرد أزيد من 21 طالب وطالبة وتقديم أربعة منهم للمحاكمة بتهم ملفقة.

جامعة محمد بن عبد الله – فاس سايس

19 يناير 2004

عرف الدخول الجامعي لهذا الموسم 2003/2004بداية تطبيق بنود ما سمي بالإصلاح البيداغوجي ، و الذي كانت سمته البارزة الفشل الذريع حسب تقييمات جميع أطراف المنظومة التعليمية بما فيه الأجهزة المشرفة على أجرأته ، وذلك في ظل عجز المسؤولين عن توفير أبسط المقومات المعنوية و المادية لتنزيل هذا الإصلاح الغريب عن الجامعة و المرفوض من قبل أوسع الجماهير الطلابية .

في هذا السياق عاش الطلبة عموما و طلبة السنة الأولى خصوصا حالة من الإرتباك خاصة مع تدخل المخزن بممارسته المعروفة ( الإرهاب ، التخويف …) في جميع المواقع الجامعية .

وفي ظل هذه الظروف قادت هياكل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب مجموعة من المعارك الإحتجاجية بعدما كانت نتائج الحوار مع الإدارة غير مرضية لكل من الطلبة وممثليهم ( وقت الإمتحانات، المراقبة المستمرة، النقطة الموجبة للرسوب…)

وقد توجت هذه المعارك بمقاطعة شاملة لإمتحانات الفصل الأول ، كانت ناجحة 100% كخطوة أولى لتحقيق المطالب.

شهدت ساحة كلية الشريعة يوم الإثنين 25 ذي القعدة 1424 الموافق 19 يناير 2004 احتجاجات عارمة للطلبة عامة وطلبة السنة الأولى خاصة بتأطير من مكتب التعاضدية ، و ذلك تعبيرا عن رفضهم المطلق لتطبيق ما سمي بالإصلاح الجديد أو الهندسة البيداغوجية .

يوم الأربعاء 25/02/2004: عقد المكتب تجمعا عاما لمناقشة الوضع المزري الذي يعيشه طلبة السنة الاولى ، والذي قررت خلاله الجماهير الطلابية مقاطعة الدراسة إلى حين معرفة مصير الامتحانات الذي أصبح مجهولا .

كما صاحب هذا اليوم انطلاق الأيام الثقافية التي نظمها مكتب التعاضدية ، والتي تضمنت الفقرات التالية:

” محاضرة تحت عنوان ” الزواج نموذج أمنا عائشة “.

” محاضرة بيداغوجية حول ” كيفية الإستعداد للإمتحانات ” .

” عرض شريط بصري للداعية ” هارون يحيى “.

” حفل تكريم طلبة السنة الرابعة عرف نجاحا كبيرا سواء من خلال الحضور المكثف للطلبة.

24/02/2004: ابتداء من هذا اليوم وعلى امتداد ثلاثة أيام وتحت شعار ” الثبات على المواقف وتجديد الفعاليات أساس الإستمرارية المتزنة ” نظم مجلس القاطنين أياما ثقافية متنوعة الأنشطة والفقرات، حيث افتتحت هذه الأيام بورش تواصلي مع الطالبات تم خلاله توزيع أحاديث نبوية وشرحها من طرف الطالبات وعرف هذا النشاط إقبالا كبيرا .

26/02/2004: تم اختتام هذه الأيام بأمسية ختامية ذات مواد وفقرات متنوعة أنشودة إسلامية ، مسابقة ثقافية ..).

جامعة محمد الأول – وجدة

تفاقم المشاكل بالخي الجامعي:

يعاني الطلبة داخل الحي الجامعي من عدة مشاكل تتعلق بالتدفئة ومشكل المطعم وكذا عدة مشاكل داخل الأجنحة ومشكل الملحقة التابعة للحي الجامعي.

الإعلان عن تأسيس لجنة الطالبة والتي تضم 7 نوادي إضافة إلى توزيع بطائق الانخراط :

تم الإعلان الرسمي عن تأسيس لجنة الطالبة من داخل الكليات وكذا الحي الجامعي وتوزيع بطائق الانخراط في النوادي السبعة المشكلة وقد عرفت إقبالا مهما من قبل الطالبات.

الكليات :

استمرار التعبئة حول النقاط المتبقية في الملف المطلبي خاصة النقطة الموجبة للدورة الاستدراكية وموعد الامتحانات، وكذا تأخر المنح والنقل الجامعي وتوجت بتظاهرة جامعية يوم 15/01/2004 حيث جابت رحاب الكليات وتوجهت صوب الشارع حيث اعترضتها قوات القمع المتنوعة مانعة إياها من التقدم. ثم توجهت التظاهرة بعد ذلك صوب مقر الرئاسة وأمام تعنت رئيس الجامعة عن استقبال أعضاء مكتب الفرع بدعوى أن ليس لديه ما يقدمه وبأن المنحة تتطلب قرارا وزاريا مع وعد باستقبال أعضاء مكتب الفرع في موعد لاحق. على إثر ذلك قررت الجماهير الطلابية الدخول في اعتصامات جزئية داخل الكليات.

اعتصامات جزئية داخل الكليات :

دخلت الجماهير الطلابية بقيادة التعاضديات بكليتي الآداب والحقوق في اعتصامات بداية من عشية الخميس 15/01/2004 أمام إدارتي الكليتين، وقد عرفت فترة الاعتصامات أشكالا نضالية موازية ومساندة من تظاهرات وشعارات وحلقات…

مشكل النقل الجامعي وارتفاع ثمن بطائق الانخراط :

وامام تفاقم مشكل النقل الجامعي خاصة أثمنة بطائق الانخراط وكذا عدم وجود خطوط مباشرة تربط الاحياء السكنية بالجامعة دعا مكتب الفرع إلى وقفات إحتجاجية أمام محطة الحافلات خارج الحرم الجامعي وقد كانت هناك ثلاث وقفات أيام 13و14و16يناير 2004 وقد عرفت وقفة 14 يناير حضورا مكثفا وقويا للجماهير الطلابية وكذا لقوات الأمن واستمرت لمدة نصف ساعة برفع شعارات وقد شهدت تدخل قوات القمع وذلك بإرهاب الطلبة لكن أمام صمود الطلبة تم فتح حوار مع ممثلي الطلبة وسلمت مراسلة في الموضوع فتم تحديد موعد للحوار مع مكتب الفرع يومه 15/01/2004 بمقر المجموعة الحضرية وتم الاتفاق على عدة نقاط خاصة مسألة الخطوط المباشرة وإرجاء مشكل الأثمنة إلى موعد لاحق.

أما الوقفة الثانية والتي كانت يوم 16/01/2004 كانت احتجاجا على عدم الوفاء بالالتزامات المتفق عليها في الحوار السابق وشهدت حضور جماهير كبير ورفعت شعارات منددة مم أرغم السلطات على فتح الخطوط المباشرة.

20/01/2004

في خطوة سافرة قام مدير الحي الجامعي بالاعتداء على أعضاء مجلس القاطنين والطلبة المعتصمين بالسب والشتم والوصول إلى حد الضرب ولم يكتفي بذلك بل قام باحتجاز أعضاء مجلس القاطنين وباقي الطلبة داخل الإدارة لتلتحق الجماهير الطلابية وترفع شعارات منددة.

قمع همجي للطلبة خلف إصابة أزيد من 300 طالب بجروح وكسور واعتقال أزيد من 200 طالب وطالبة وانتهاك فاضح لحرمة الجامعة بوجدة.

مجريات الأحداث :

09/02/2004 :

– نزول قوي لقوات القمع بملتقى الطرق القريب من الكليات والحرم الجامعي.

– حلقات توضيحية من طرف هياكل أوطم حول أفق مقاطعة الامتحانات خاصة بكلية العلوم التي شهدت سابقا مقاطعة الامتحانات التي كانت مبرمجة أيام 19-27/01/2004 والمآل الذي ستصل إليه الجامعة عند مقاطعة الامتحان الاستدراكي.

11/02/2004:

اعتقال أزيد من 40 طالب وطالبة من بينهم أربعة أعضاء من هياكل أوطم. وقد أرغموا تحت الضرب والإكراه على توقيع التزام بعدم المشاركة في النضالات الطلابية، وقد تم إطلاق سراحهم مساء نفس اليوم بعد أخذ صور لجميع الطلبة المعتقلين.

12/02/2004 :

8:00 عسكرة وتطويق تام وشامل لجامعة محمد الأول وإنزال كبير ومكثف لجميع قوى الأمن والعسكرة على أبواب الكليات والحي الجامعي مع التحقق من هوية الطلبة بل وصل الحد إلى اعتقال مجموعة من الطلبة، مع حضور كبير لجهاز الأواكس للتحقق من المناضلين ومنعهم من الدخول للكليات وإرغام طلبة السنة الأولى على اجتياز الامتحانات حيث سجلت نسبة غياب كبيرة خوفا من القمع مع تجول قوات القمع داخل الكليات وهذا يعتبر انتهاكا سافرا لحرمة الجامعة.

8:30 : بداية قمع الطلبة واعتقالات عند كل تجمع طلابي ولو كان صغيرا مع تسجيل تجمعات كانت من تأطير طلبة MP1 بكلية العلوم التي قمعت بوحشية حيث أصيب عدد كبير من الطلبة بجروح واعتقال أزيد من 30 طالب وطالبة.

10:30: اعتقال أحد أعضاء مجلس القاطنين وثلاث أعضاء جلهم يقطنون بالحي الجامعي ينتمون لفصيل طلبة العدل والإحسان واقتيادهم لمخفر الشرطة وإرغامهم على التوقيع على التزامات.

11:30 : تدخل قوات القمع مرة أخرى والذي أسفر عن إصابة أزيد من 300 طالب وطالبة بجروح متفاوتة الخطورة. وقد دام هذا الاقتحام أزيد من 3 ساعات حيث قامت قوات القمع باعتقال الطلبة وتجميعهم بساحة بالحي الجامعي وخلع أحذيتهم وتفتيشهم وإرغامهم على الانبطاح أرضا ووضع أيديهم خلف رؤوسهم والقيام بضربهم بشكل وحشي. وتم اعتقال 200 طالب من بينهم طالبات وتفتيش كل غرف الحي الجامعي خاصة جناح الطلبة وسرقة كل الممتلكات..

– وبعد استنطاقات مطولة وتعذيب وحشي للطلبة المعتقلين والذين يشتبه فيهم تم إطلاق سراح بعض المعتقلين بداية من الساعة 11:30 ليلا .

– وقد تم اعتقال 10 أعضاء من فصيل طلبة العدل والإحسان وبعضهم من هياكل أوطم. كما صدرت مذكرة بحث عن جل أعضاء الهياكل حيث قامت قوات القمع باعتقال كاتب عام مكتب الفرع رشيد أوراغ خارج الحرم الجامعي رفقة أحد أعضاء تعاضدية كلية العلوم وأحد أعضاء تعاضدية كلية الحقوق واقتيدوا إلى مقر الشرطة المركزية لاستنطاقهم….

جامعة محمد الخامس الرباط

مراسلة رؤساء جامعتي محمد الخامس – أكدال والسويسي لمدارسة الملف المطلبي الجامعي.

حضور مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بجامعة محمد الخامس  الرباط لمحكمة الاستئناف لمؤازرة الطالب الحبيب بن مريت “جلستا 09 و23 يناير 2004” إلا أنهم فوجئوا بالمنع السافر من دخول قاعة المحكمة وبالاستفزازات البوليسية .

تنظيم تـظـاهـرة جابت رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية يوم الأربعاء 28/01/2004 تضامنا مع الأخ بن مـريـت وتنديدا بالحكم الجائر.

كلية الحقوق أكدال

– اعتـداء عناصر الأواكس على طلبة الاقتصاد أيام الأربعاء والخميس والجمعة 21-22-23 ينايـر 2004 لإجبارهم على اجتياز الامتحانات بعد تجاوز موضوع امتحان مادة المحاسبة المقرر الدراسي.

– عقد التجمع العام لطلبة السنة أولى اقتصاد يوم الاثنين 09/02/2004 وعقد حوارات مستمرة مع الكاتب العام من أجل تحديد موعد الامتحان ومناقشة نظام الامتحانات.

– عقد مكتب التعاضدية للقائه العادي يوم الأربعاء 11/02/2004 حيث تمت مدارسة النقاط التالية:

– مشكل الامتحانات؛

– برنامج الأيام الثقافية؛

– مسابقة شعر المقاومة؛

– تجديد لجنة التنسيق الوطني؛

– الأيام الدراسية بملحقة السويسي.

– تنظيم مكتب التعاضدية لمعرض الخدمة الدراسية بشكل دوري بكل ملحقات الكلية.

طلبة الرباط ينددون بالحكم الجائر في حق الطالب الحبيب بنمريت

28/01/2004

تضامنا مع الأخ المناضل الطالب الحبيب بنمريت عضو تعاضدية كلية الحقوق بجامعة القاضي عياض بمراكش وعضو فصيل طلبة العدل والإحسان المتهم بتهم ملفقة في حقه منها المس بالمقدسات والإشادة بأعمال إرهابية والمحكوم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا ظلما وعدوانا نظم مكتب فرع جامعة محمد الخامس الرباط تظاهرة تضامنية حاشدة يومه الأربعاء 28/01/2004 على الساعة العاشرة صباحا ندد فيه الطلبة على المحاكمة الجائرة في حق الطالب الحبيب بنمريت واختتمت أمام مدخل الكلية.

جامعة محمد بن عبد الله فاس ظهر المهراز

كلية الحقوق

الثلاثاء 20-21-22/01/2004:

قام مكتب التعاضدية بافتتاح الأيام التقافية بتنظيم رواق ومعرض الكتب.

تم تنظيم محاضرة من تاطير الأستاد منير الركراكي تحت عنوان:هويتنا الإسلآمية بين الحداثة و المعاصرة.

عرض شريطي مجزرة 10 دجنبر 2000 و طلبة العدل والإحسان الإثنا عشر المعتقلين كما تم تنظيم أمسية فنية متنوعة.

02 مارس 2004:

على إثر المعركة النضالية التي التي خاضها مكتب تعاضدية كلية الآداب بمعية الجماهير الطلابية و المتمثلة في مقاطعة امتحانات السنة الأولى و المطالبة بالتأجيل، شهد اليوم الأول (1 مارس) استجابة تامة من طرف الطلاب للمقاطعة (من أجل التأجيل )

وفي صباح اليوم الثاني تدخل جهاز الأواكس في وجه الطلبة و أصيب الطالب عبد الصمد شيكر عضو فصيل طلبة العدل و الإحسان في فكه السفلي على إثر اللكمات التي تعرض لها من طرف هذا الجهاز .

وفي المساء شهدت رحاب الجامعة إنزالا مكثفا لقوات الأمن-21 سيارات التدخل السريع 8 سيارات الشرطة….حيث أرغموا الطلبة على اجتياز الإمتحانات. واعتقل على إثرها الطلبة:عبد المجيد البقالي -مسغاتي الزيانى -عبد الحميد مفيد ثم أفرج عنهم بعد ذلك.

جامعة القاضي عياض مراكش بني ملال

الاثنين 26 يناير2004:

حلقية لمكتب التعاضدية تضامنية مع الطالب الحبيب بنمريت ( طالب بكلية الحقوق وعضو فصيل طلبة العدل والاحسان) والذي صدر في حقه حكما ب5سنوات سجنا نافذة.

كما تمت مناقشة المشاكل المطروحة داخل الكلية (نتائج الامتحانات ، تأخر منح الطلبة ….)

الأربعاء 21/01/2004: استمرار إغلاق كلية الحقوق وتوقف الدراسة.

– عقد مكتب التعاضدية حلقة أمام الباب الرئيسي للكلية ندد فيها بالتدخلات الهمجية لقوات السيمي والحرس الجامعي ضد الطلبة و الأساتذة مما يؤكد بالملموس تدخل المخزن في سير العملية التعليمية ، كما أكدت أغلب المداخلات على أن الشروع في تنزيل بنود الاصلاح الجامعي إنما هو مغامرة سياسية لا علاقة لها بالعملية التربوية .

الخميس22/01/2004:

– على إثر الأحداث الأخيرة التي شهدتها الكلية خاضت الجماهير الطلابية، بقيادة مكتب التعاضدية، تظاهرة احتجاجية جابت رحاب الكلية حيث رفع الطلاب شعارات تنديدية بالإرهاب المخزني داخل الجامعة وأثناء التظاهرة رفع الطلاب لوحات معبرة كتب عليها “أوقفوا فمع الطلاب ” “وحدة وحدة يا طلاب ضد القمع والإرهاب “.

الجمعة 23/01/2004:

– حلقة لمكتب التعاضدية ناقشت مختلف المستجدات التي تعرفها الكلية خصوصا نتائج الامتحانات ثم مختلف المشاكل المطروحة بهذا الخصوص لدى السنة الأولى. كما تمت مناقشة ظاهرة الاعتقال السياسي ( اعتقال الحبيب بنمريت ، محاكمة طلبة البيضاء ،محاكمة الطلبة في بني ملال ، استثناء طلبة وجدة من العفو الأخير … )

تحت شعار :” نضال مسؤول ثقافة جادة : حركة طلابية راشدة” ، أشرف مكتب فرع أوطم جامعة القاضي عياض وبتنسيق مع مكتب تعاضدية كلية الحقوق على تنظيم أسبوع ثقافي مركزي خلال الفترة الممتدة من الاثنين 23فبراير إلى 27 فبراير 2004وقد تضمن هذا النشاط الثقافي مواد فكرية وثقافية :

الاثنين 23 فبراير 2004 :

ورش إعدادي حيث تم تنظيم الأروقة ومعرض الكتاب والشريط:

1. رواق الهياكل :مكتب الفرع ، مكتب التعاضدية ، مجلس القاطنين

2. رواق فصيل طلبة العدل والإحسان

3. رواق معتقلي الحركة الطلابية

4. رواق قضايا الأمة

5. رواق الكاريكاتير

افتتح الأسبوع الثقافي الكاتب العام لمكتب تعاضدية كلية الحقوق الذي رحب بالجماهير الطلابية حيث اعتبر أن هذا النشاط الطلابي هو محطة من المحطات التواصلية مع الجماهير الطلابية كما دعا إلى تفعيل هذه الأيام حضورا ونقاشا .

بعد ذلك تناول الكلمة الكاتب العام لمكتب فرع أوطم جامعة القاضي عياض مراكش حيث توجه في البداية بالتحية إلى معتقلي الحمراء الطالبين : الحبيب بن مريت المحكوم عليه ب5سنوات نافذة (طالب بكلية الحقوق) ، وخالد عطي طالب بكلية الآداب بني ملال، كما حي جميع معتقلي الحركة الطلابية وعلى رأسهم 12 طالبا المحكوم عليهم ب20سنة نافذة كما أكد الكاتب العام أن القمع المخزني للطلاب لن يثنينا عن مواصلة نضالنا حتى تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة .

الثلاثاء 24 فبراير2004:

– شرح الأروقة : رواق مجلس القاطنين ، رواق فصيل طلبة العدل والإحسان ، قضايا الأمة

– عرض أشرطة فيديو : شريط الدورية الثلاثية ، طلبة وجدة ، شريط10دجنبر2000….

الاربعاء 25 فبراير 2004:

حلقة مركزية حول التعليم العالي بالمغرب من تأطير أعضاء مكتب التعاضدية تناولت السياق الوطني والدولي الذي تم فيها إنزال بنود الإصلاح الجامعي، وقد أكد أغلب المتدخلين عدم توفر أدنى الشروط العلمية والمادية لتنزيل الإصلاح البيداغوجي ، مما يدفع بالمخزن إلى اللجوء إلى الخيار الأمني في تدبير ملف الجامعة.

الخميس 26 فبراير2004:

محاضرة حول” المشهد السياسي والحقوقي بالمغرب” من تأطير الأستاذ عبد الصمد فتحي بمدرج القاضي عياض.

الجمعة 27فبراير2004:

يعد منتدى الطالبات محطة خاصة تعبر فيها الطالبة عن إبداعاتها والمسائل الخاصة بها وتضمن هذا المنتدى عدة فقرات : الأنشودة الإسلامية الملتزمة ، سكيتشات ، مساهمات شعرية للطالبات …..ولم تنسى الطالبات دورهن النضالي إذ بعد ختم المنتدى الفني فقد خرجن لمؤازرة إخوانهن الطلبة في وقفة احتجاجية على القمع المخزني للأنشطة الطلابية .

حضور الطالبات في كل الميادين داخل الساحة الجامعية له أكبر من دلالة فهو يعبر عن نضجها ووعيها بتحديات المرحلة.

تحت إشراف مكتب الفرع، نظم مكتب تعاضدية كلية الآداب والعلوم الإنسانية مراكش أياما ثقافية تحت شعار : بناء المستقبل أساسه منطلق أصيل، تعليم ناجح ، طالب راشد وذالك أيام 03-04-05 مارس 2004 وقد عرفت هذه الأيام الثقافية إقبالا طلابيا واسعا ، رغم أشكال التضييق والمنع من طرف الإدارة حيث تم منع تنظيم محاضرة حول “الحركة الإسلامية بالمغرب” من تأطير ذ. بدر إدريس اوهلال.

كلية الآداب – بني ملال:

26 يناير 2004

تميز الأسبوع الماضي (أي قبل التاريخ أعلاه) بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال بانطلاق امتحانات الفصل الأول، في جو طبعه الارتباك والفوضى والغش بتشجيع من الإدارة.

وعلى صعيد آخر تم تأجيل محاكمة الطالب خـالد عطـي عضو مكتب التعاضدية إلى يوم الخميس 29/01/2004، بدعوة غياب المشتكين دون إطلاق سراحه.

كما اعتقل كذلك الطالب محمـد خلقـي عضو مكتب التعاضدية، عضو فصيل طلبة العدل والإحسان من أمام مدخل المحكمة، حيث منع من متابعة الجلسة مع ما رافق ذلك من شتم وضرب من طرف الشرطة وأعوانها؛ خاصة وكيل الملك، ليحال بعد ذلك على الشرطة القضائية حيث خضع لاستنطاق من أجل إثبات الهوية، بعدها رجع إلى المحكمة مرة أخرى ليتم إطلاق سراحه.

جامعة ابن طفيل القنيطرة

كلية الآداب :

07/02/2004 : يوم تضامني مع المعتقلين تخللته أشرطة بصرية، ومطبوعات تعريفية بهم .وقد لاقت استجابة كبيرة على مدار اليوم.

08/01/2004 : حوار مكتب التعاضدية مع عمادة الكلية حول المشاكل التي تتخبط فيها المؤسسة

12إلى 16/01/2004: أسبوع ثقافي تخليدا لذكرى الشهيد :عبد الجليل فخيش.

26/01/2004 :

– صياغة بيان تنديدي باسم مكتب الفرع وذلك تنديدا بقضية الطالب ‌: الحبيب بن مريت

– حالة استنفار كبيرة لهياكل أ و ط م حول هذه القضية وذلك بأشكال تعبوية متاحة في هذا الوقت، تمثلت في الدردشات المتواصلة التي أضحت أنجع وسيلة للتواصل مع الطلبة .كما تم تعليق ملصقين كبيرين يحملان صورة الطالب وظروف الاختطاف والمحاكمة واستنكار عارم للطلبة على هذا القرار الجائر.

كلية العلوم:

*من05 إلى 10/2004: استمرار ناجح لطلبة السنة الأولى فزياء-كيمياء بتأطير التعاضدية في أشكالهم النضالية حيث تم تأجيل الامتحان . وبعد هذا الأسبوع دخلت الكلية في أجواء الامتحان لتغيب الأنشطة . ا لحي الجامعي :

*14/01/2004 :مسابقة ثقافية لمجلس القاطنين في مقصف الحي الجامعي عرفت تجاوبا كبيرا من قبل الطلبة. *26/01/2004 :وقفة احتجاجية وتضامنية مع الطالب الحبيب بن مريت تميزت بحضوركبير جدا للطلبة حيث تم إلقاء كلمة لتعاصدية الآداب والعلوم ومجلس القاطنين ثم كلمة لمكتب الفرع .

جامعة عبد المالك السعدي

جامعة القرويين، أصول الدين

تطوان  طنجة

الحي الجامعي:

الثلاثاء 20/01/2004: حلقية نقابية لمناقشة بعض المشاكل العالقة ( الصحة، النقل…) من تنظيم مجلس القاطنين قررت فيها الجماهير حوارا مع المدير. وفد تمت الاستجابة لجميع المطالب من طرف الإدارة قبل الحوار.

الخميس 22/01/2004: نظم مجلس القاطنين حلقة للتذكير بيوم المعتقل وقد كانت مصحوبة بمجموعة من الملصقات.

كلية الآداب:

الإثنين 19/01/2004:طلبة الأدب الإسباني، الدراسات الإسلامية، التاريخ، والجغرافية للسنة الأولى يقاطعون امتحانات المراقبة المستمرة.

كلية العلوم:

22-27/01/2004:كافة طلبة وطالبات السنة الأولى يقاطعون امتحانات “المراقبة المستمرة”.

أصول الدين: مقاطعة امتحانات المراقبة المستمرة ابتداء من يوم الاربعاء21/01/2004، وطلب تأجيلها لما بعد العيد، مما أدى بالإدارة إلى إعلان موعد آخر للامتحانات بعد العطلة.

جامعة شعيب الدكالي- الجديدة

تعرض مكتب التعاضدية للمنع التعسفي من طرف إدارة كلية الآداب  الجديدة أثناء عزمه تنظيم تظاهرة ثقافية أيام 10، 11، 12 مارس 2004 حيث ووجه طيلة اليوم الأول- الأربعاء 10 مارس 2004 بترسانة من الاواكس والأعوان بقيادة الكاتب العام للكلية لمنعهم من كل ما من شأنه أن يساهم في إنجاح هده الأيام الثقافية (طاولات، كراسي، قاعات، مدرجات….) .

أحداث منع الأيام الثقافية التي ينظمها مكتب التعاضدية:

اليوم الأول: الأربعاء 10 مارس 2004 : ولوج أعضاء مكتب التعاضدية ساحة الكلية صباحا لمباشرة مهامهم النقابية ليفاجئوا أولا بترسانة من الأواكس والأعوان تراقب كل من يدخل من باب الكلية ثانيا إغلاق جميع القاعات والمدرجات لمنعهم من استعمال الطاولات والكراسي لتعليق الملصقات واللافتات وذلك بمجموعة من الأعوان الذين يراقبون كل قاعة على حدى حتى وقت الحصة الدراسية.

واستمر المنع طيلة اليوم مع نشر الملصقات في ساحة الكلية.

اليوم الثاني : الخميس الأسود 11 مارس 2004 :

– تم تعليق اللافتات والملصقات في جدران الكلية صباحا من طرف أعضاء مكتب التعاضدية ، وبدأت الاستفزازات المتكررة والملحوظة من طرف جهاز الاواكس.

– ضرب الطالب عثمان المصباحي عضو مجلس الطلبة من طرف جهاز الاواكس في باب الكلية وتفتيش مطبوعات الطلبة وتمزيقها

-ضرب الطالب عبد العاطي الربابطي طالب بكلية العلوم من طرف جهاز الاواكس أثناء خروجه من الكلية.

– التدخل العنيف من طرف عدد كبير من الاواكس بعدما ضربوا الطالبين عثمان المصباحي وعبد اللطيف الجريشي في أول الأمر لينهال الضرب واللكم والرفس والشتم على مجموعة كبيرة من الطلبة والطالبات وهم: أشرف بو لحية عضوا مكتب التعاضدية، عبد الفتاح الصنيبي، عثمان ودغال، عبد المجيد احميري (أعضاء مجلس الطلبة) والقائمة طويلة.

كانت الحصيلة أربع ضحايا ظلوا طريحي الأرض أكثر من نصف ساعة في انتظار سيارة الإسعاف (عاين هذا المشهد مجموعة من الأساتذة والموظفين).

الخميس مساء : تنظيم وقفة احتجاجية تلي فيها بيان مكتب التعاضدية.

وبعدما علمت الجماهير الطلابية أن الطالب عبد الرحيم العماري لازال مغمى عليه في المستشفى إلى حدود الساعة الرابعة والنصف مساءا ، وأن الطالبين عبد الجليل موساليك وسمير لعباني لازالا طريحي الفراش بنفس المستشفى، قررت الجماهير الطلابية إخلاء الكلية ، وهكذا خرج الطلبة من الكلية في مسيرة احتجاجية جماهيرية. لتنظم حلقية خارج أسوار الجامعة ، وبعد الختم مباشرة اتجه عدد كبير من الطلبة والطالبات إلى المستشفى لزيارة الطلبة المصابين.

وفي انتظار وقت الزيارة على الساعة السادسة مساء تجمهر عدد كبير الطلبة والطالبات أمام المستشفى ليدخلوا بعد ذلك بشكل جماعي معبرين من خلاله عن تضامنهم مع هؤلاء الطلبة

قبل وصول الطلبة زار المصابين :

 الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع الجديدة-

 عدد مهم من أساتذة الكلية.

وبقي أعضاء المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي رفقة الطلبة المصابين إلى حين وصول الطلبة والطالبات للمستشفى.

ولم يخل المستشفى من نزول مجموعات من البوليس بشتى أنواعه قبل وأثناء وبعد وصول الطلبة الزائرين ليتوج هذا الإنزال ليلا بضرب الطالب رضوان الخرازي الكاتب العام لمكتب تعاضدية العلوم، نائب الكاتب العام لمكتب الفرع، عضو الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطنية من طرف البوليس بعد طرد أعضاء مكتب التعاضدية الذين بقوا رفقة المصابين.

غادر الطالبان عبد الجليل موساليك وسمير لعباني المستشفى بعد ضغط البوليس على إدارة المستشفى، في حين بقي الطالب عبد الرحيم العماري في المستشفى في حالة خطيرة.

اليوم الثالث الجمعة 12 مارس 2004 .

صباحا:- دخل أعضاء مكتب التعاضدية ومعهم الملصقات لتبدأ التعبئة لتظاهرة تضامنية مع الطلبة المصابين.

– على الساعة العاشرة صباحا رفعت الشعارات بشكل قوي في الحلقة المركزية من تاطير مكتب التعاضدية لتستمر المداخلات وتعطى كلمة للطالب المصاب عبد الجليل موساليك. واستمر النقاش وتجمهر الطلبة إلى حين وصول عدد كبير من طلبة العلوم على شكل مسيرة طلابية يرفعون شعارات مدوية. لتلتحم الجماهير الطلابية بجامعة شعيب الدكالي في مسيرة طلابية جابت رحاب كلية الآداب ، ترفع شعارات الإدانة والرفض لسلوكات القمع والإرهاب الذي يمارس على الطلبة، وشعارات التضامن مع كل الطلبة المصابين.

و قبيل الساعة الثانية عشرة زوالا خرجت المسيرة إلي باب الكلية لتختم في المكان الذي طرح فيه الطلبة الأربعة يوم الخميس 11 مارس 2004 .

جامعة الحسن الثاني عين الشق:

كلية الحقوق عين الشق :

الثلاثاء 17/02/04 : – تم تخليد ذكرى مجزرة 17 فبراير التي دارت رحاها بكلية الحقوق عين الشق في الجامعي 97/98، حيث تم عرض شريط أحداث هذا الموسم الأليم الذي أعاد ذكريات الرعب و الإرهاب الذي مورس على طلبة هذه الكلية الأبية من قبل النظام المخزني الغاشم في شخص الأواكس و قوات التدخل السريع و أعوان الإدارة، مما سجل في تاريخ المخزن المغربي أحداث الإعتداء على زهرة هذا المجتمع ( الطلبة) بمداد من الخزي و العار.

– كما تم عرض مجموعة من الأروقة التي تبرز الجانب الحقوقي المتردي بالمغرب.

كلية الآداب عين الشق :

الإثنين 23/02/04 : – انطلقت الدورة التكوينية الثالثة لمجالس الطلبة تحت إشراف مكتب الفرع بالكلية وقد عرفت مشاركة ونجاحا متميزين

الثلاثاء 24/02/04 : – استئناف عمل الأوراش صباحا , وعقد لقاء مفتوح مع الكتابة العامة في شخص محمد بن مسعود زوالا.

الأربعاء 25/02/04 : – افتتاح أوراش الأسبوع الثقافي .

الخميس 26/02/04 : – قراءة الفاتحة في مكتبة الكلية على أرواح شهداء الحسيمة ضحايا الزلزال .

جامعة مولاي اسماعيل مكناس

كلية الأداب

حلقة للتعاضدية تناول من خلالها أعضاء التعاضدية المشاكل التي تلت الامتحانات الاستدراكية من قبيل النقط الكارثية وتضييع أوراق الامتحان وتغيير النقط إضافة إلى مشكل النقل بعد توقف الوكالة عن العمل.

وتم الإشارة كذلك إلى تجديد الكتابة العامة للتنسيق الوطني وأهميتها.

الخميس 04/03/2004

استجابة لنداء مكتب الفرع تم التوجه إلى كلية العلوم من أجل الوقفة الجامعية التي ناقشت عدة مواضيع:

*تجديد الكتابة العامة للتنسيق الوطني وأبعادها.

*المشاكل التي تعرفها جامعة المولى اسماعيل.

*مشاكل الإمتحانات والنقط الكارثية.

اختتمت الوقفة بتظاهرة حاشدة إلى باب الكلية حيث استمر النقاش أزيد من ساعة لوحظ خلالها إنزال مكثف لأجهزة

الأمن أمام باب الكلية.

الجمعة 05/03/2004 صباحا.

قامت إدارة الكلية بإغلاق باب المسجد ومنع الطالبات من الدخول وإقامة صلاة الجمعة.

توجه أعضاء التعاضدية للاستفسار حول الأمر لدى الكاتب العام للكلية الذي استدعى الأواكس دون سبب لإخراج

التعاضدية بالقوة.

كلمات للطلبة حول الحادث السابق وإقامة صلاة الجمعة داخل الكلية بعد اعتصام مجموعة من الطالبات بباب الإدارة.

كلية العلوم

الخميس 04/03/2004

صباحا : وقفة جامعية احتجاجية على النقط الكارثية لطلبة السنة الأولى افتتحت بنقاش حول الإصلاح والمعيقات الواقعية وكذب الشعارات المرفوعة من طرف الإعلام,إضافة إلى مقاطعة الدراسة بالنسبة للسنة الأولى من العاشرة إلى الثانية عشرة ,وانتهت الوقفة بتظاهرة حاشدة إلى باب الكلية التي طوقت أمنيا.

عرفت جامعة المولى اسماعيل مكناس هذا الأسبوع أسبوعا جامعيا تحت إشراف مكتب الفرع

الإثنين 08/03/2004

تم افتتاح الأسبوع الجامعي بورشات للأعمال من داخل كل الكليات والتي تضمنت…

+معرضا للكتاب

+معرضا للوحات الفنية

+ملصقات متنوعة بين معارك ونشاطات وقضايا الأمة

+نادي الفيديو

+لافتات وكاريكاتورات هادفة

كان هذا اليوم خاصا بكلية الآداب حيث تم الافتتاح على الساعة العاشرة صباحا بوقفة مع نشاط مكتب الفرع خلال الدورة الأولى عرضها أعضاء مكتب الفرع في حوار مفتوح معهم.

عرف هذا العرض تفاعلا طلابيا جادا وتساؤلات جادة وهادفة تناولت الهفوات السابقة وتساءلت حول أشكال العمل خلال الدورة الثانية وأشادت بعمل الهياكل خلال هذه الدورة.

أما مساءا فكانت كلية الآداب على موعد مع الداعية بن سالم باهشام في محاضرة وهي مدرسة المحبة والتي عرفت حضورا منقطع النظير وتفاعلا كبيرا للطلبة والطالبات مع هذا الموضوع المهم بأسئلتهم الكثيرة والهادفة.

الثلاثاء 09/03/2004

عرف صباح هذا اليوم حلقة مركزية من تأطير مكتب الفرع بعنوان واقع أوطم والرهانات المستقبلية تدخل خلالها أعضاء مكتب الفرع في بسط لواقع هذه المنظمة وما يرجى منها لاحقا. وتم فتح النقاش بعد ذلك في مداخلات لأعضاء الهياكل والطلبة الذين تفاعلو مع الموضوع بشكل تفصيلي.

الأربعاء 10/03/2004

عرف صباح هذا اليوم مسابقة تقافية كبرى تتويجية لمجموعة من المسابقات المختلفة بكل الكليات والتي اختير من خلالها تلاث مجموعات كل واحدة تمثل كلية .

انطلقت المسابقة على الساعة العاشرة صباحا بحضور جماهيري مكثف وبتنظيم محكم وبتنافس قوي بين الكليات.واختتمت المسابقة بفوز كلية العلوم بالرتبة الأولى والآداب بالرتبة الثانية والحقوق بالرتبة الثالثة في جو مفعم بالتنافس.

أما مساءا فقد لقيت محاضرة الأستاذ منير الركراكي، بعنوان الحركة الإسلامية بين الاستخفاف والاستخلاف، تجاوبا كبيرا من طرف طلاب الجامعة.

الخميس 11/03/2004

كان الصباح مخصصا لصبحية مسرحية تضامنية مع قضايا الأمة حضرت هذه الصبحية فرقتان مسرحيتان الأولى فرقة محلية من مكناس قدمت عرضا بعنوان ” البرلمان” تطرقت فيه لما يجري داخل هذه المؤسسة من استهتار وكذب وافتراء…

أما الثانية فكانت ممثلة بثنائي الصراحة راحة الذي أتحف الطلبة بمسرحية الخلافة.

وقد عرف هذا الصباح حضورا مكثفا للطلبة خاصة وقد أقيم هذا النشاط بالهواء الطلق.

أما في المساء فكان الطلبة على موعد مع المهرجان التضامني الذي ضم عدة مشاركين :

+ممثل عن الجمعية المغربية للتضامن مع الشعب الفلسطيني والعراقي.

+ محامي من هيأة مكناس

+ممثل عن طلبة موريتانيا

+ممثل عن الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني الأخ كلى عبد الرحيم

+مجموعة القدس للأنشودة

+تم ثنائي الصراحة راحة في مسرحية الحكام العرب.

وقد اختتم هذا المهرجان بتظاهرة حاشدة شارك فيها كل الحضور اختتمت عند باب الكلية بحرق العلم الصهيوني.