بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

فرع مدينة العرائش

المغرب

بيان إلى الرأي العام

في سابقة خطيرة من نوعها وفي بلد يردد فيه الحاكمون أنهم عازمون على عقد مصالحة بين الحاضر والماضي يأبى الواقع إلا أن يفضح أناسا لا زالوا مصرين على الاصطياد في الماء العكر وبالتالي يكشف زيف شعاراتهم البائسة, ففي يوم

الجمعة المباركة 09/04/2004 تعرض نشاط لجماعة العدل والإحسان إلى هجمة شرسة من طرف فرق من البوليس محدثين فوضى في الحي وهلع شديد في قلوب الساكنة و بعد ترويع للنساء والأطفال وتفتيش للبيت تفتيشا همجيا ثم اقتياد كل من الأخ حسن الأبد موظف في الوكالة المستقلة للماء والكهرباء,الأخ حسن الثقال نجار,الأخ عمر آيت مولاي الراضي طالب، الأخ عبد الحق أطيبة طالب ,الأخ يوسف بلحسن تلميذ, ,الأخ يوسف بلقاسم تلميذ، والأخ بللال بلقاسم14 سنة، و محمد رضا13 سنة تلميذ إلى دهاليز الشرطة برفقة كتب القرآن الكريم وكتب المرشد الأستاذ

عبد السلام ياسين وكتب تفسير القرآن وسيرة الرسول بالإضافة إلى أقراص مدمجة فيها الأناشيد ودروس و جهاز dvd

إن هذا العمل إن دل على شيء فإنما يدل على أن المخزن هو المخزن و أن كل الشعارات زائفة باطلة وأننا لا زلنا في بلد لا تحترم فبه أبسط حقوق الإنسان.

وعليه فإننا في جماعة العدل والإحسان بمدينة العرائش نؤكد :

* إدانتنا لكل أشكال العنف الممارس علينا

* تثميننا لهيأة الدفاع التي تطوعت من أجل الدفاع عن إخوتنا

* استغرابنا بادعاء السلطات أن هده الاعتقالات تأتي في إطار مكافحة

الإرهاب مع العلم ان جماعتنا ما فتأت تنبذ العنف

* إدانتنا لمحاكم التفتيش الجديدة التي تحاكم الناس على أفكارهم

* الإفراج الفوري عن إخوتنا المعتقلين

إن هذا العمل الشنيع لن يجبرنا على التراجع عن حقنا وسنظل متمسكين

بجماعتنا أبى من أبى وشاء من شاء وإنها لغقبة واقتحام

وحسبنا الله ونعم الوكيل

العرائش في :10/04/2004