عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اجتماعا استثنائيا لها يوم السبت الماضي ثاني أكتوبر، واختارت الأستاذ عبد الله بها رئيسا للفريق النيابي للحزب.

ومن المعلوم أن فريق العدالة والتنمية خلال الأسبوع الماضي صوت على الأستاذ مصطفى الرميد رئيسا للفريق البرلماني في انتظار تزكية الأمانة العامة للحزب، حيث احتل الأستاذ مصطفى الرميد المرتبة الأولى مخلفا وراءه كل من الأستاذ عبد الله بها والأستاذ محمد نجيب بوليف.