بعد خمسة أيام من الاختطاف، أطلق، يوم الأربعاء 31 مارس 2004، سراح الأخ محمد بوزكارن، عضو جماعة العدل والإحسان، بمنطقة السكويلة وهو في حالة صحية ونفسية متدهورة.

جدير بالذكر أن عضو الجماعة اختطف يوم الجمعة 26 مارس 2004 حيث داهمت عناصر بالزي المدني منـزله بحثا عن أخيه المطلوب لدى السلطات، وعندما لم يجدوه اختطفوا الأخ محمد بوزكارن مع علمهم بانتمائه لجماعة العدل والإحسان.

هكذا يبدو أن عهد الاختطافات لا يزال يلاحق المغاربة الأبرياء.