بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه.

جماعة العدل والإحسان

فرع البيضاء

بيان إلى الرأي العام حــول: اختطاف عضو من جماعة العدل والإحسان بمنطقة السكويلة

على الساعة الرابعة من صباح يوم الجمعة 26 مارس 2004، داهمت عناصر بالزي المدني منزلا بمنطقة السكويلة بحثا عن مطلوب لدى السلطات؛ ولما لم يجدوه اختطفوا أخاه محمد بوزكارن المعروف بانتمائه لجماعة العدل والإحسان وخدمته لأهل الحي.

وقد تم هذا الاختطاف في أجواء من الرعب والإرهاب لم يسلم منه الأطفال ولا الجيران، مع مصادرة بعض كتب الجماعة وأشرطتها .

وللتذكير، فهذا الحادث سبقته مداهمات متكررة (كانت إحداها يوم عيد الأضحى)، بحثا عن الشخص المطلوب، واقتيد والداه في بعضها إلى مخافر الشرطة، وهاهي ذي اليوم تنتهي باختطاف شقيقه الأخ محمد بوزكارن إلى مكان مجهول، حيث لم يظهر له أثر لحد الآن.

إننا في جماعة العدل والإحسان فرع البيضاء إذ نتـــابع بكل يقظــة وحزم فصول هذه الممارسة المخزنية السخيفة، نجدد التذكير- بما تؤكد عليه الجمـاعة خطابا وسلوكا – أننا ضد العنف أيا كان مصدره، أفرادا أو جماعات أو دولا، وأننا نعلن للرأي العام مايلي:

– استغرابنا الشديد لاختطاف الأبرياء ومضايقتهم لمجرد قرابة لهم بمطلوبين.

– إدانتنا الشديدة والقوية لاختطاف الأخ محمد بوزكارن، ومطالبتنا بالإفراج الفوري عنه.

– استنكارنا لأسلوب التضييق والحصار المخزنيين المضروبين على الجماعة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”

جماعة العدل والإحسان

فرع البيضاء

28 – 03 – 2004