بتنسيق بين فروع مدينة تطوان لكل من حركة التوحيد والإصلاح وجماعة العدل والإحسان وحزب العدالة والتنمية والاتحاد الوطني للشغل، تم تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 23 مارس الجاري على الساعة السابعة مساء بساحة العدالة أمام مـقر المجمـوعة الحضرية بعد أن توافـدت على المكان جموع غـفيرة من المواطنين قبل ذلك بأكثر من نصف ساعة.

وقـبل انطلاق الشـعارات تم تسـميع مقاطـع من أناشـيد جـهاديـة فلسـطينية من مكـبرات الصـوت المحمولة على شاحنة صغيرة أعدت كمنصة لهذا الغرض.

ثم بعد ذلك قام كاتب فرع جماعة العدل والإحسان بإلقاء كلمة افتتاحية عرف فيها بدواعي الوقفة وأبعادها التضامنية والاحتجاجية، تلي ذلك كلمة الإخوة في العدالة والتنمية تلاها الأخ أحمد بوخبزة ،ثم كلمة جماعة العدل والإحسان تلاها عضو مجلس الإرشاد الأخ عيسى أشرقي. وتخلل ذلك كله شعارات مرتبطة بالقضية وتكبيرات رددها بحماس كبير الآلاف من الحاضرين الذين قدر عددهم ما بين ستة وسبعة آلاف، وشكلت النساء نسبة كبيرة منهم تصل لحوالي % 35 .

وقـد حـمل الإخـوة والأخـوات من كــل الأطـراف عـددا كــبـيرا من اللافـتـات والأعــلام الفـلسطـينية والصور المرتبطة بالوقفة كما تم عرض مجموعة من صور الشيخ أحمد ياسين ثابتة ومتحركة بواسطة جهاز ” فيديو بروجيكتور ” ، كما استثمر الإخوة الوقفة في توزيع البيان القطري للجماعة.

وعند تمام الساعة الثامنة مساء تم ختم الوقفة بالدعاء.