بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه

أقدم الإرهابيون الصهاينة على جريمة نكراء جديدة تنضاف إلى سجلهم الدموي، ففي هذا اليوم -الذي ليس كبقية الأيام- أغار سلاح الجبن الصهيوني على الشيخ المجاهد أحمد ياسين رمز المقاومة الفلسطينية ليلتحق بموكب الأحياء، موكب الشهداء رضوان الله عليهم.

وأمام هذه الجريمة الخطيرة، وهذا الرزء الأليم، فإننا في تنظيمات الحركة الإسلامية نتقدم بأحر تعازينا وأصدق مشاعر المواساة إلى الإخوة والأخوات في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ونلتمس منهم تبليغ تعازينا الحارة وتعازي الشعب المغربي قاطبة إلى أسرة الشهيد الكريم، وإلى أسر الشهداء وإلى الشعب الفلسطيني المجاهد.

نسأل الله تعالى أن يتقبل الفقيد العزيز بالقبول الحسن وأن يرفع مقامه، نسأله جلت عظمته أن يقوي شعب فلسطين وأن يوحد صفهم وأن يبرم لهم إبرام رشد ويجعلهم غصة في حلوق الغاصبين.

التوقيع:

جماعة العدل والإحسان، فتح الله أرسلان

حـركة التوحيد والإصلاح، محمد الحمداوي

الحـركة من أجـل الأمـة، محمـد المـرواني

نــادي الفكـر الإسلامي، أحمــد الفيزيقي