بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

تلقينا ببالغ الحزن والألم نبأ اغتيال الشيخ أحمد ياسين رحمه الله وعدد من رفقائه فجر يوم 22 مارس 2004 أمام مسجد حيه بعد أدائه صلاة الصبح، وذلك على إثر غارة جوية نفذتها الأيدي الآثمة للاحتلال الصهيوني الغاصب الملطخة بدماء الأبرياء من شعبنا في فلسطين.

إننا في الكتابة العامة إذ نتقدم باسم طلاب المغرب قاطبة ومناضلي أ و ط م خصوصا بأحر تعازينا لعائلة الشهيد وذويه والإخوة قادة وأطر “حماس” خصوصا، وللشعب الفلسطيني والمسلمين في كل مكان عموما. نسأل الله أن يقبله في الشهداء ويرزق أهله ومقربيه الصبر والسلوان، نعلن ما يلي:

1-تنديدنا الشديد بهذا الفعل الشنيع في حق رموز وقادة حركة المقاومة الفلسطينية.

2-شجينا لسياسة القتل والتشريد التي تنتهجها قوى الاحتلال الصهيوني الغاصب في أرض فلسطين.

3-استنكارنا للمواقف المتخاذلة للحكام العرب ودعوتنا إياهم لمسايرة الرغبة الجامحة لشعوبهم في التحرر والانعتاق.

4-تضامننا اللامشروط مع شعبينا الفلسطيني والعراقي في محنتيهما وجهادهما ضد الاستكبار العالمي الحاقد.

5-دعوتنا الجماهير الطلابية للتعبير بكافة الأشكال عن احتجاجاتهم وتنديدهم بالاغتيال الذي استهدف الشيخ أحمد ياسين رحمه الله، وكذا إقامة صلاة الغائب يوم 23 مارس 2004 بعد صلاة العصر برحاب الجامعة.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

الكاتب العام محمد بن مسعود

22-03-2004