استجابة لنداء اتخاذ يوم 20 مارس يوما عالميا لمناهضة الاحتلال, قررت مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين تنظيم مهرجان جماهيري شعبي تضامني بقاعة ابن ياسين في الرباط، على الساعة الرابعة مساء، تضامنا مع شعبي العراق وفلسطين اللذين يرزحان تحت وطأة الاحتلال الأمريكي والصهيوني.

وقد أكد التصريح الصحفي الصادر عن مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين أنه قد مرت سنة كاملة للاحتلال في العراق تميزت، بالإضافة إلى كل صنوف التنكيل، بفرض مجلس حكم على الشعب، وفرض دستور مؤقت مصادق عليه من طرف بضعة أشخاص، ويقوم على ضرب قيم ومبادئ حقوق الإنسان وعلى تعميق التفرقة العنصرية ومقدمات التقسيم العرقي.

كما أكد التصريح أنه في نفس الوقت، ارتفعت وتيرة الإجرام الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، بكل الأشكال والأنواع حيث تكشفت وسائل الميز العنصري المقيت لدى قادة الإرهاب الصهيوني.

وتتوخى مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين من اتخاذ 20 مارس يوما عالميا لمناهضة الاحتلال، ومن تنظيم مهرجان يضم العديد من الفعاليات السياسية والحقوقية والجمعوية، اتخاذ خطوة في طريق إعادة الحياة إلى الشارع المغربي.