قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الصويرة يوم أمس بالبراءة للإخوة الأربعة المتابعين بالصويرة، وذلك بعد أن كانوا متابعين بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها ( جماعة العدل والإحسان )، وحيازة وتوزيع مطبوعات (مذكرة إلى من يهمه الأمر)، وتهمة زعزعة عقيدة المسلمين والمس بالمقدسات.

وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة سبق أن قررت رفع القضية للمداولة ليوم الجمعة 2 يوليوز الجاري بعد أن ضمت الملفين ، ملف الأستاذ عبد الصمد الحناوي، وملف الإخوة :الركراكي المؤذن، حسن أحميد وعبد الرحمان الساسي، في ملف واحد. كما ضمت الدفوع الشكلية التي تقدمت بها هيئة الدفاع إلى الجوهر، حيث كان التأجيل من أجل الاستماع للشهود ، وتقديم ملتمسات إضافية من قبل النيابة العامة .

مرة أخرى، ينضاف هذا الحكم الذي صدر لصالح جماعة العدل والإحسان، إلى باقي الأحكام الأخرى التي برأت كل من سبقت محاكمته بسبب التهم الملفقة..