من المنتظر أن تنظر محكمة الاسئتناف بالرباط يوم 25 فبراير 2004 الموافق لـ04 محرم 1424 في قضية الطالب عضو جماعة العدل والإحسان الحبيب بن مريت بعد أن حكم عليه بخمس سنوات حبسا، حيث سبق اعتقاله يوم 22 أكتوبر 2003، على إثر مشاركته في حلقة طلابية بكلية الحقوق بمدينة مراكش، ووجهت له تهمة المس بالمقدسات والإشادة بالإرهاب. هذا في الوقت الذي أكد فيه الحبيب بن مريت أمام المحكمة زور تلك التهم التي نسبت إليه، وأنه لا أساس لذلك من الصحة. وقد شهد بذلك العديد من الطلبة والطالبات.

فهل سيعود القضاء إلى جادة الصواب في الجلسة المقبلة ويحكم ببراءة الطالب بن مريت، الذي ليس هناك من سبب لاعتقاله إلا انتماءه السياسي لجماعة أكد القضاء نفسه مشروعيتها، ونشاطه النقابي في إطار منظمة طلابية معترف بها قانونا.