سجل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي سابقة بتعهده بدفع تعويضات لليهود الليبيين الذين اجبروا على ترك منازلهم بسبب الصراع الإسرائيلي ـ العربي. هذا التعهد، وهو الأول من زعيم عربي، جاء في خطاب ألقاه القذافي الليلة قبل الماضية عشية الذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لتسلمه الحكم في الأول من سبتمبر 1969.

وقال القذافي في خطابه، الذي ألقاه في تجمع شعبي في مدينة سرت، «إن أي يهودي نزع منه منزله يجب إن يحصل على تعويضات أو أن يعاد إليه منزله بشرط ألا يكون قد أخذ منزل فلسطيني في فلسطين». ولا تتوفر أية أرقام محددة لعدد اليهود الذين غادروا ليبيا أو تقديرات لحجم التعويضات التي ربما يحصلون عليها.

وتأتي هذه الخطوة بعد تخلي ليبيا عن برامجها لأسلحة الدمار الشامل في ديسمبر الماضي. وفي الخطاب حث القذافي أيضا الولايات المتحدة على الثقة به وبمسعاه للمصالحة مع الغرب. كما طلب أيضا من الليبيين تعزيز الصورة الجديدة لليبيا كبلد محب للسلام يسعى للتعاون مع العالم.