قررت المحكمة الابتدائية بورزازات يوم الخميس 29-7-2004 تبرئة تسعة إخوة من أعضاء جماعة العدل والإحسان من أبناء تنغير وهم: لحسن سلامة، حمو باعدي، الحسين لخدي، امبارك الطويلي، أحمد السعيدي، عبد الهادي أوحدى، لحسن النجاري، حسن إيكو، عمر حبيب.

وجدير بالذكر أن المحكمة سبق أن تابعتهم بتهمتي الانتماء لجماعة غير مرخص لها وعقد اجتماع ديني بدون رخصة.

وكما يعلم المتتبعون فهذه التهم هي نفسها التي برأت المحاكم منها -مرارا وتكرارا- أعضاء آخرين بالجماعة في عدة مدن مغربية كان أخرها مدينة الصويرة.

لذلك يحق لنا أن نتسائل والرأي العام عن دواعي تكرار هذا السلوك المشين في حق جماعة العدل والإحسان