جماعة العدل والإحسان

القطاع الطلابي

بلاغ حول الحكم الجائر على الأخ الحبيب بن مريت

أصدرت محكمة الاستئناف بالرباط، عشية الجمعة فاتح ذي الحجة 1424 الموافق ل 23 يناير 2003، حكما جائرا وقاسيا بخمس سنوات سجنا نافذا في حق الأخ الحبيب بن مريت العضو في فصيل طلبة العدل والإحسان فرع مراكش.

ورتبت المحكمة حكمها الظالم على تهمتين: المس بالمقدسات والإشادة بأعمال إرهابية، رغم افتقار المحكمة لأي دليل إثبات، بل أن دلائل النفي، وأهمها إحدى عشر شاهدا استدعتهم المحكمة ممن حضروا حلقة النقاش التي ألقى فيها الأخ الحبيب بن مريت كلمة كانت هي مستند المخزن في محاكمته، أكدوا جميعا خلو كلام الحبيب من كل التلفيقات الواردة في محضر المتابعة.

وهذا ما يجعلنا نؤكد أن محاكمة الأخ الحبيب بن مريت محاكمة للرأي ومحاولة للجم صوت العدل والإحسان داخل الجامعة.

وعليه فإننا نعلن:

1. تأكيدنا على زور القضية وإلحاحنا على الإطلاق الفوري لسراح الأخ الحبيب.

2. لا يمكن لأي أسلوب من أساليب الترهيب المخزني أن يثنينا عن الاستمرار في مواقفنا وحركتنا دعما للصوت الطلابي الحر.

3. دعوتنا لمناصري الرأي الحر والحق الإنساني للوقوف من أجل رفع هذا الحيف دعما لحرية التعبير والتنظيم.

4. إن الحكم القاسي على الأخ الحبيب بن مريت، في الوقت الذي تجري فيه محاكمة عضو آخر من طلبة العدل والإحسان ببني ملال الأخ خالد عطي، يثبت لمن ما زال لديه شك أن ملف الاعتقال السياسي ومحاكمة الرأي مازالا مفتوحين على مصراعيهما.

الناطق باسم طلبة العدل والإحسان

حسن بناجح