السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد

فقد تتبع إخوتكم في جماعة العدل والإحسان بحزن واحتساب إلى الله عز وجل، ورضى بقضائه وقدره ما حل بالشعب الإيراني الشقيق على إثر الزلزال المفجع، الذي خلف آلاف الضحايا، ودمر العديد من المآثر التاريخية في مدينة بام العريقة.

ونحن إذ نتقدم بالتعازي الخالصة لكم وللشعب الإيراني وللأمة الإسلامية عامة، بسبب هذه المصيبة التي حلت بنا، ندعو الله عز وجل أن يبدل الشهداء دار خيرا من دارهم، وأن يعجل بشفاء الجرحى، وأن يرزق ذويهم الصبر والسلوان “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”.

كما نسأل الله عز وجل أن يعين إخوتنا في إيران على تجاوز هذا الابتلاء، واحتساب الأمر إلى الله عز وجل “وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

فتح الله أرسلان

الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان