من المقرر أن تنطلق يوم الإثنين المقبل المحاكمة الاستئنافية للأستاذ محمد عبادي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، الذي يحاكم رفقة ثلاثة صحفيين ( مصطفى قشنني، الميلود بوتركي، عبد العزيز جلولي ) المتابعين بتهمة المس بالاحترام الواجب للملك، والتحريض على أعمال تمس سلامة البلاد.. حيث أصدرت ابتدائية وجدة حكمها يوم الإثنين 03 نونبر الماضي بالسجن سنتين نافذتين في حق ذ.محمد عبادي عضو مجلس الإرشاد، وذ. مصطفى قشنني مدير تحرير جريدة “الحياة المغربية”. كما حكمت على الصحفيين الميلود بوتركي و عبد العزيز جلولي، بسنة ونصف نافذة لكل منهما.

وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة اعتمدت في صك اتهامها على استجواب سبق للأستاذ محمد عبادي أن أدلى به لصحيفة “الحياة المغربية”، ذكر فيه الحديث النبوي الشريف الذي يتحدث عن الخلافة على منهاج النبوة، الأمر الذي اعتبرته النيابة العامة مسا بالاحترام الواجب للملك، وتحريضا على أعمال تمس بسلامة البلاد.. كما تم تكييف حديث ذ. محمد عبادي عن مشروع قانون الإرهاب الذي كان يجري التحضير له آنذاك، على أنه تحريض يمس بسلامة الدولة.