قررت استئنافية وجدة صباح يومه الإثنين، تأجيل النظر في الملف المعروض عليها الذي يتابع فيع الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، إلى غاية يوم الإثنين 12 يناير المقبل، وقد جاء التأجيل بطلب هيأة المحامين المساندة للأستاذ عبادي، وذلك من أجل إعداد الدفاع. وقد شهدت ساحة المحكمة حضورا مكثفا من أعضاء جماعة العدل والإحسان والمتعاطفين معها، وكذا عدد هام من المهتمين المناصرين لحقوق الإنسان عموما لمؤازرة “المتهمين” .

وتجدر الإشارة إلى أن المحاكمة تعرف أيضا متابعة جريدة “الحياة المغربية” في شخص مديرها ذ. مصطفى قشنني، وصحفيين من هيأة تحريرها. وللتذكير فقد سبق للمحكمة الابتدائية بوجدة أن أصدرت حكما يقضي بحبس ذ. عبادي ومدير الجريدة بسنتين نافذتين، وبسنة ونصف نافذة في حق الصحافيين الميلود بوتركي وعبد العزيز جلولي المتابعين بتهمة المس بالاحترام الواجب للملك، والتحريض على أعمال تمس سلامة الدولة.