أجلت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوم الخميس 18 دجنبر 2003 النظر في قضية طلبة العدل والإحسان إلى 15 يناير 2004.

ويعلم أنه سبق لقضاء الدرجة الأولى أن حكم بشهرين حبسا نافذة في حق ثلاثة طلبة من جامعة البيضاء  عين الشق، وثمانية أشهر حبسا نافذة في حق أربعة طلبة من جامعة المحمدية، وذلك بسبب انتمائهم السياسي لجماعة العدل والإحسان، ونشاطهم النقابي من خلال المنظمة الطلابية “الاتحاد الوطنبي لطلبة المغرب”.

وإذا كانت محكمة الاستئناف استجابت لطلب السراح المؤقت الذي تقدمت به هيئة الدفاع يوم 24 نونبر 2003، وأطلقت سراح الطلبة السبعة، فالمؤمل في جلسة 15 يناير 2003 أن تنصفهم، وأن تبرئهم مما لفق لهم من تهم، مستحضرة الأسباب الحقيقية لاعتقالهم.