بكلية الحقوق التابعة لجامعة الحسن الثاني عين الشق: تدخل بالكلاب البوليسية

إثر تنظيم طلبة و طالبات كلية الحقوق عين الشق لأيام التعارف الطلابي قصد استقبال الطلبة الجدد والتواصل معهم دراسيا و ثقافيا أقدمت إدارة الكلية على عرقلة النشاط وذلك من خلال منع الطلبة من الاستفادة من الطاولات وتجهيزات المؤسسة . هذا المنع سيتحول إلى مجزرة دموية قادها جهازالحرس الجامعي “الأواكس” يوم الإثنين 13 أكتوبر 2003 ضد طلبة وطالبات الكلية مستعرضا عضلاته ومستعينا بالكلاب البوليسية في سابقة خطيرة،هذا إضافة إلى استعمال وسائل القمع من هراوات بل وحتى الطاولات والكراسي….

وكانت نتيجة هذا التدخل الهمجي إصابات بليغة في صفوف الطلبة هي كالتالي:

* إصابات بليغة في الوجه والجمجمة لكل من :

– محمد بلقاسمي عضو مكتب التعاضدية .

– عبد الحق كانا عضو مجلس الطلبة.

– محمد مجاهد عضو مجلس الطلبة.

* رضوض عديدة في مختلف أنحاء الجسم لكل من :

– عماد أنغام عضو مجلس الطلبة (إصابة في القفص الصدري ).

– رضوان بنشيخ عضو مجلس الطلبة.

* حالة خطيرة للطالب نور الدين البوفي إثر إصابته بكدمات خطيرة على مستوى الرأس والصدر واليدين.

وبعد نقل مجموعة من الطلبة إلى المستشفى قصد تلقي العلاج تم اعتقالهم وإحالتهم على مركز الشرطة حيث تم تقديم الطلبة المعتقلين إلى وكيل الملك صباح يوم الثلاثاء 14 أكتوبر 2003

بكلية العلوم بن مسيك التابعة لجامعة الحسن الثاني بن مسيك: حرمة الجامعة تداس بالأقدام

عرفت كلية العلوم بن امسيك يوم 13 أكتوبر 2003 فصلا جديدا من فصول القمع والحصار حيث داهم مجموعة من الحرس الجامعي “الاواكس ” – وفي خرق سافر لحرمة الجامعة – مكتبة الكلية ليقوموا باختطاف الطالب يونس النحاس: عضو مجلس الطلبة . و لم يخل هذا الاعتقال من أساليب الإرهاب المخزني من ضرب ولطم وركل ، و مازال لم يعرف مصيره إلى حدود كتابة هذه السطور .

هذا و قد أقدم جهاز الأواكس على اقتياد أحد الطلبة يوم السبت الماضي من داخل الكلية إلى دهاليز الكوميساريات دون أي مبرر واضح ليمارس عليه شتى أنواع القمع، بل وصل بهم الحد إلى نزع ملابسه الداخلية وتهديده بالسجن والطرد من الكلية.

بكلية الآداب عين الشق التابعة لجامعة الحسن الثاني عين الشق: اعتداءات الأواكس على الطلبة متواصلة

عرفت كلية الآداب عين الشق يوم الجمعة الماضي 10/10/2003 تدخل جهاز الأواكس في حق مجموعة من الطلبة المناضلين الذين تعرضوا للاعتداء على مرأى ومسمع الطلبة والأساتذة مما خلف استنكارا واسعا ومساندة مطلقة لمناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الشيء الذي اضطر جهاز الأواكس -الدخيل على الحرم الجامعي- إلى التراجع خائب المسعى.

هذا وقد كان تدخل جهاز الأواكس من أجل منع الكاتب العام لمكتب التعاضدية من ولوج المؤسسة لأسباب واهية.

بكلية الآداب بن مسيك: رفض إدارة الكلية فتح باب الحوار مع ممثلي الطلبة

استمرارا لمسلسل المضايقات والتدخلات الهمجية التي شنها المخزن مع بداية الموسم الجامعي الجديد وتباشير” الإصلاح الجامعي” المزعوم الذي اختلطت فيه الأوراق على أصحاب القرار فبدت المؤسسات الجامعية أجساما بلا روح .

هكذا كانت كلية الآداب بن امسيك مسرحا لتدخل همجي ضد مجموعة من الطلبة أثناء مطالبتهم بفتح باب الحوار للوقوف على المشاكل المتفاقمة بالكلية(المطرودين ،تأخر انطلاق الدراسة، تأخر المنح، مشكل النقل…) وعليه أصيب ستة أعضاء من مكتب التعاضدية بإصابات متفاوتة الخطورة في مختلف أنحاء الجسم ليبقوا طريحي الأرض دون تقديم أي إسعافات الشيء الذي استنكره جميع الطلبة الحاضرين .

بكلية الحقوق المحمدية التابعة لجامعة الحسن الثاني المحمدية

لقد عرفت هذه الكلية صبيحة يوم الإثنين 13 أكتوبر 2003 هجوما وحشيا من طرف جهاز الأواكس بإيعاز من كاتب عام الكلية منهالين على الطلبة بالضرب والركل في مشهد يشبه الإرهاب الذي تمارسه العصابات الصهيونية على إخواننا في فلسطين.

تقديم طلبة إلى المحاكمة

واستمرارا لمسلسل الانتهاكات والخروقات تم تقديم طلبة إلى المحاكمة في حالة اعتقال بتهم ملفقة ” إهانة موظفين أثناء مزاولة مهامهم، إهانة هيئات منظمة، وإلحاق خسائر مادية مخصصة للمنفعة العامة” حيث ستعقد الجلسة الأولى بعد زوال يوم الثلاثاء 14 أكتوبر 2003 بالمحكمة الابتدائية الفداء درب السلطان بالدار البيضاء والطلبة هم: محمد بلقاسمي عضو مكتب التعاضدية بكلية الحقوق عين الشق، محمد مجاهد عضو مجلس الطلبة بنفس الكلية، وشكيب المزيلي عضو مكتب التعاضدية بكلية العلوم عين الشق