انعقد في مدينة سلا،يوم السبت 09 شوال 1423 الموافق لـ14 دجنبر 2002 المجلس القطري للدائرة السياسية الذي شهد حضور كل مكونات الدائرة وتميز بالمشاركة البارزة للأخوات اللائي مثلن ثلث الأعضاء.

وبعد الكلمة الافتتاحية، تليت الفاتحة ترحما على روح الفقيدة السعدية قاصد والمرحوم محمد العلو. كما تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي.

وفي زيارة لمرشد الجماعة الأستاذ عبد السلام ياسين ذكر بالحديث النبوي الشريف الذي روته الصحابية الجليلة ذرة بنت أبي لهب “أن رجلا قام إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: أي الناس أحسن؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرؤهم وأتقاهم وآمرهم بالمعروف وأنهاهم عن المنكر وأوصلهم للرحم” وأكد الأستاذ المرشد على الوفاء بالعهود الإسلامية والأخوة الإيمانية، وصلة الرحم الإسلامية والسياسية بالتلطف والرفق ونبذ العنف رغم كل الاستفزازات.

وفي كلمة لمجلس الإرشاد تمت الإشارة إلى الظرفية التي تنعقد فيها الدورة وكذا استكمال هياكل الدائرة ومنهاجها السياسي،مشيدا بالحضور المتميز للأخوات.

وعرفت الدورة انتخاب أعضاء الأمانة العامة لولاية مقبلة لفترة ثلاث سنوات . كما تمت تزكية الأمين العام للدائرة السياسية السيد عبد الواحد المتوكل بالإجماع لولاية ثانية