حكمت المحكمة الابتدائية بمدينة المحمدية يوم الإثنين 20 أكتوبر 2003 على أربعة طلبة من فصيل طلبة العدل والإحسان بالحبس لمدة ثمانية أشهر نافذة.

هؤلاء الطلبة يتابعون دراستهم بكلية الحقوق المحمدية وهم محسن صبحي، حسن حكيمي، خالد حاضر، عبد الهادي خضرون.

هذه المحاكمة تتم في سياق عسكرة جديدة للجامعة، ومحاولة قمع الحركة الطلابية التي يقودها منذ سنوات فصيل طلبة العدل والإحسان، فجامعتا البيضاء والمحمدية تعرفان هذه الأيام جوا من الرعب والإرهاب من طرف البوليس وقوات الحرس الجامعي، حيث يعتقل إلى حدود الآن سبعة طلبة، بالإضافة إلى إصابة بعضهم بإصابات متفاوتة الخطورة.

وبقي أن نشير إلى أن مؤسسات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من مكاتب الفروع، ومكاتب التعاضديات أكدت صمود الجماهير الطلابية والثبات على المبادئ التي تؤطر الحركة الطلابية رغم كل محاولات القمع والاضطهاد.