الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

بتأثر عميق وأسى كبير وقبول وتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا في جماعة العدل والإحسان نبأ وفاة الأخ المناضل الكبير المجاهد الفقيه محمد البصري.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد وإلى كل المناضلين الأحرار من محبيه في المغرب وفي الوطن العربي عامة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سميع مجيب. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان