بتزامن مع حرب الإبادة الجماعية التي يخوضها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وتصعيد ممارسة كل أشكال الإرهاب من طرف سلطات الاحتلال، وبتزامن مع محاولات تطويق المقاومة وإخماد الانتفاضة، بعد أن اتضح أنها تقض مضاجع قادة الإجرام الصهيوني، يعود موضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني إلى السطح مجددا، حيث تمارس الإدارة الأمريكية وحكومة العدو الصهيوني كل أشكال الضغط والمناورات من أجل فرض مسلسل لتطبيع العلاقات واختراق الجسم العربي، وإنهاء العمل بقرار المقاطعة العربية، الذي مازال قرارا ساريا على مستوى الجامعة العربية. وفي الوقت الذي ينتظر فيه أبناء أمتنا مواجهة جرائم العدو ودعم الشعب الفلسطيني وانتفاضته ومقاومته، ووضع قادة الإجرام الصهيوني في خانة الإرهاب والإرهابيين، ومساندة المبادرات الجادة التي تهدف إلى ملاحقة ومحاكمة كل قيادات العدو عن جرائمها البشعة ضد الإنسان والأرض والمقدسات، في هذا الوقت بالذات، تأتي زيارة وزير خارجية الكيان الصهيوني إلى المغرب، ويقع الإعلان عن التفكير في إعادة العلاقات الديبوماسية.

نحن الموقعات والموقعين أسفله، إذ نؤكد المواقف الراسخة للشعب المغربي، والقرارات الرافضة لكل أشكال التطبيع مع العدو، ندين كل المبادرات الهادفة إلى التطبيع تحت أي مبرر أو شكل كان. ونعتبر أن استقبال الصهاينة، مسؤولين وغيرهم، في أي بلد عربي أو إسلامي، يشكل تشجيعا لهم على الاستمرار في مخططاتهم الإرهابية وحرب الإبادة التي يخوضونها ضد أرض وشعب ومقدسات فلسطين، وممارساتهم العنصرية، واعتداءاتهم المتواصلة على كل حقوق الإنسان والشعوب، والتي وصلت إلى درجة الفصل العنصري بواسطة ما يسمى بالجدار الأمني، كما يشكل استفزازا قويا لمشاعر الشعب المغربي، نطالب المسؤولين المغاربة بالتوقف عن تقديم هذا الدعم المجاني لجرائم العدو، وبإيقاف كل أشكال التطبيع معه، سواء السياسي أو الاقتصادي أو التجاري أو الثقافي أو الفني .. إلخ، نؤكد مطلب الجماهير، على مدى الساحة العربية والإسلامية، بإغلاق كل السفارات والتمثيليات ومكاتب الاتصال مع العدو الصهيوني على الأراضي العربية والإسلامية، ونحذر من أن ربط أية علاقات مع العدو سوف يشكل دعما له وخذلانا لفلسطين وللقدس. ونناشد الشعب المغربي المزيد من الحيطة والحذر، ومقاومة كل مبادرات التطبيع مع الكيام الصهيوني وفضح المطبعين، ودعم الانتفاضة والمقاومة المشروعة للشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني، من أجل التحرير والعودة وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.

الموقعون:

حسن نجمي – عبد الله الحريف – أحمد الزايدي – عبد الجبار السحيمي – محمد حفيظ – محمد المرواني – كمال عبد اللطيف – مصطفى المعتصم – علال بلعربي – خالد الجامعي – مولود البطاش – الطيب الساسي – محمد أقديم – حسن وهبي – عبد الرحيم البانونسي – محمد الصبري – عبد النبي الفيلالي – نادية ياسين – علي لطفي – محمد يتيم – عبد الصمد حيكر – عبد الواحد عوزري – أحمد بن إسماعيل – عبد اللطيف حسني – سيون أسيدون – عبد الرحيم أريري – إدريس علوش – عبد العالي مستور – فاطمة أصواب – مصطفى مسداد – يحيى بن الوليد – أمال زكريا – عمر أمكاسو – توفيق بوعشرين – بشرى بوشنتوف – فاطمة الزهراء الشافعي – أحمد ساسي – السعيد الخمليشي – عبد العالي حامي الدين – نور الدين وحيد – محمد الزواني – بوعزة عبد المجيد – محمد العباسي – الطيب حمضي – الحسين العنايات – عزيز لطرش – مصطفى الشافعي – عبد الإله المنصوري – إذ بيدا محمد – محمد عبد الهادي القباب – عبد الحميد أمين – عبد الرحيم الجامعي – محمد مجاهد – إدريس شاطر – محمد الساسي – عبد الله البقالي – فتح الله أٍرسلان – عبد الصمد بلكبير – عمر الزايدي – حسن النفالي – لحسن زينون – حكيمة الشاوي – عبد العزيز كوكاس – سامح درويش – هشام بهلول – محمد بناني – خديجة طنانة – محمد الصبار سمية عباد الأندلسي – نور الدين مفتاح – محمد بوزية – محمد الحمداوي – جميلة جدار – خالد السفياني – محمد السنوسي – أمينة أبو خلخال – عبد الحكيم الشافعي – جمال محافظ – بسيمة حقاوي – أحمد بوز – عزيز خالي – محمد العوني – محمد أمين الركالة – خديجة مفيد – أحمد ويحمان – عز الدين أقصبي – عبد الناصر بنو هاشم – القمري البشير – منى خرباش – عمر أوشن – محمد بنهمو – عبد الرحيم العلام – خديجة البقالي – أحمد شيبة – عبد النبي داشين – عمر لبشريت – خديجة الرياضي – العربي فندي – محمد الحبيب الفرقاني – عبد الرحمن بن عمرو – ابراهام السرفاتي – عبد القادر أزريع – إبراهيم ياسين – أحمد حرزني – مصطفى الرميد – إبراهيم كميل – سعد الشرايبي – عبد الصمد بنشريف – عبد المقصود الراشدي – بوبكر الجامعي – أمينة بركاش – عبد الإله بنعبد السلام – عبد الحميد عقار – مصطفى قاسو – الأغضف الغوثي – علي القيطوني – بديعة الراضي – محمد الجعيدي – إدريس كسيكس – المهدي الحلو – نجيب أقصبي – هشام روزاق – بوبكر الخمليشي – مصطفى براهمة – حياة التيجي – بوشعيب ذو الكيفل – عز الدين حمروش – نور الدين الأزرق – محمد طارق – مصطفى الدرقاوي – المقرئ الإدريسي أبو زيد – محمد سراج الضو – عبد السلام بنبراهيم – عبد الحق الكرش – محمد النضراني – عبد الله الشيباني – عبد العزيز العلوي المراني – مصطفى الرداد – محمد بهجاجي – عبد الرزاق الإدريسي – خالد الطرابلسي – سعيد بنبارك – محمد حمضي.