“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”. صدق الله العظيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لقد تلقينا بألم كبير خبر وفاة الأخ المجاهد القيادي إسماعيل أبو شنب رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه، هو واثنين من مرافقيه.

وبهذه المناسبة الأليمة فإننا، في جماعة العدل والإحسان بالمغرب، نبعث لإخواننا في حركة المقاومة الإسلامية حماس عامة ولعائلة الفقيد خاصة، بتعازينا الأخوية الحارة ومواساتنا القلبية الصادقة، داعين المولى، عز وجل، أن يكتب عنده فقيدنا المجاهد الفذ، الشهيد أبو شنب، في الشهداء مع النبيئين والصديقين والصالحين، آمين.

أخانا الكريم الشيخ أحمد ياسين، الأخوة أعضاء المكتب السياسي، حفظكم الله ورزقكم سبحانه وتعالى الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الخميس 23 جمادى الثانية 1424 للهجرة الموافق 21 يوليوز 2003