بعد ستين يوما من الإضراب عن الطعام اللامحدود التناوبي الذي نخوضه نحن معتقلي العدل والإحسان منذ 11/06/2003 من أجل استرجاع حقوقنا ومكاسبنا التي أجهزت عليها الإدارة السجنية بعد أحداث 16 ماي الأليمة لا تزال أوضاعنا في ترد مستمر بسبب لامبالاة المسؤولين واستنكافهم عن الحوار الجاد معنا وتعنتهم في الاستجابة لمطالبنا التي نجملها فيما يلي:

– تراجع الإدارة عن منع الزيارة يوم السبت.

– السماح لعائلاتنا وأصدقائنا بزيارتنا كما جرت العادة.

– السماح لمن وكلتهم عائلاتنا بزيارتنا.

– رفع الحصار المضروب علينا وعلى حقوقنا وإلغاء كل مظاهر الاستفزاز التي تطول عائلاتنا عند مداخل السجن.

– الإذن للمحامين بمقابلتنا واحترام القوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن.

لذا نطالب الجهات المسؤولة بتحمل مسؤوليتها لوضع حد لهذه الخروقات مؤكدين عزمنا على الدفاع عن حقوقنا المشروعة مهيبين بكل الهيئات الحقوقية والإنسانية وذوي المروءة والشرف لمساندتنا حتى تحقيق مطالبنا واسترجاع مكاسبنا.

(والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)

حرر يومه الأربعاء 13/08/2003

إمضاء: معتقلو العدل والإحسان بالسجن المركزي بالقنيطرة