استقبلت المكتبة المركزية بلاهاي الأستاذ فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، للمشاركته في الندوة التي تنظمها تحت عنوان “المغرب ما بعد أحداث 16 ماي” وذلك يوم السبت المنصرم 28 يونيو 2003.

وقد شارك في الندوة أيضاً الصحفي المغربي علي بوزردة بعدما تعذر على الأستاذ محمد ضريف المشاركة فيها.

وقد غصت القاعة بالحضور الكبير للجالية العربية عموماً والمغربية خصوصاً التي توافدت على المكتبة العمومية المركزية لمتابعة الندوة.

وقد حظيت الندوة بتغطية إعلامية مكثفة ، كما أجريت العديد من الاستجوابات الصحفية مع الاستاذ فتح الله أرسلان قبل وبعد الندوة.