أقدمت مصالح الأمن بعمالة الفداء درب السلطان بالبيضاء ليلة السبت 15 يونيو 2003 على اعتقال 36 عضوا من جماعة العدل والإحسان، أثناء اجتماعهم في لقاء تربوي يسمى في برنامج الجماعة بـ” مجلس النصيحة”، وهو مجلس يذكر فيه الإخوة الله تعالى، ويصلون على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقرأون القرآن ويقومون الليل، ولم يطلق سراح الإخوة المعتقلين إلا بعد التأكد من هويتهم حيث اضطرت السلطة إلى الإفراج عنهم دون إحالتهم على وكيل الملك. وهذه هي المرة الثانية التي تقدم فيها مصالح الأمن على اعتقال جماعي لبعض أعضاء الجماعة من مجلس النصيحة بالدار البيضاء