أصدرت المحكمة الابتدائية ببني ملال يوم الأربعاء 05 ماي 2003 أحكاما مجحفة في حق ثمانية طلبة من فصيل طلبة العدل والإحسان، ومهما اجتهدت المحكمة في اختلاق المبررات فإن الأسباب الحقيقية هي الانتماء السياسي لهؤلاء الطلبة من جهة أولى، ونشاطهم النقابي والنضالي في إطار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من جهة ثانية، وقد كانت الأحكام على الشكل الآتي:

– أحمد خلدي : أربعة أشهر حبسا نافذة

– محمد الناصري : أربعة أشهر حبسا نافذة

– سفيان لودادي : أربعة أشهر حبسا نافذة و 500 درهم غرامة مالية .

– ادريس زاير: شهرين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم .

– عبد الحكيم امروس: شهرين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم .

– الهاشمي الوردي: شهرين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم .

– سميرة عبد النبوي: شهرين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم .

– شمس الدين الدسوقي: شهرين حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم .

وقد سبق لموقعنا الإلكتروني أن نشرعدة بلاغات حول ملابسات قضيتهم ، بما في ذلك منعهم الظالم من حقهم في التعليم،والاقتحام المتكرر لحرمة الكلية من طرف أجهزة الأمن والاعتداء على الطلبة والطالبات.