بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

على إثر الاعتداءات الإجرامية التي استهدفت أماكن متعددة من مدينة الدار البيضاء يوم الجمعة 14 ربيع الأول 1424 الموافق لـ 16 ماي 2003 وما نجم عنها مكن سقوط العشرات من الأبرياء بين قتيل وجريح ومن دمار وخراب، فإن الحركة الإسلامية بالمغرب تدين بقوة هذه الأعمال الخرقاء، وتذكر بموقفها المبدئي الرافض للعنف مهما كانت مبرراته وأيا كان مصدره أفرادا وجماعات ودولا، وتدعو الجميع إلى التكتل والتعالي عن المصالح الضيقة والنظر إلى مستقبل هذا البلد الذي نسأل الله تعالى أن يحفظه في دمه وأمنه وحريته.

نسأل الله أن يتغمد الموتى برحمته وأن يعجل بشفاء المصابين وأن يرزق أهالي الضحايا الصبر والسلوان. وإنا لله وإليه راجعون.

الرباط في الأحد 16 ربيع الأول 1424 موافق 18 ماي 2003

الحركة من أجل الأمة / جماعة العدل والإحسان / البديل الحضاري / حركة التوحيد والإصلاح / نادي الفكر الإسلامي