عرضت أول أمس (الأربعاء 7 ماي 2003) قضية الإخوة أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة تارودانت على محكمة الاستيناف بأكادير، وذلك لاستئناف النظر في تهمة توزيع وبيع جريدة “العدل والإحسان”، وبطلب من الدفاع تم تأجيل النظر في الملف إلى يوم 11 يونيو 2003.

وجدير بالذكر أن المحكمة الابتدائية لتارودانت سبق لها بتاريخ 26/2/2002 أن أدانت الإخوة: عبد اللطيف برشيلي، عبد الصمد حافظ، عبد المجيد آيت بومليك، عبد اللطيف الصادق وحكمت عليهم بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف درهم.

وننبه إلى أنه تم اللجوء إلى توزيع جريدتي “العدل والإحسان” و”رسالة الفتوة” عن طريق متطوعين، بعد أن انصاعت شركة توزيع الجرائد لعدم توزيعهما، وذلك قبل أن تملى تعليمات صارمة تقضي بمنع مختلف مطابع المغرب من طبعهما.