صدر مؤخرا عن دار العدل والإحسان للنشر في الولايات المتحدة الأمريكية، الترجمة الكاملة باللغة الإنجليزية لكتاب “محنة العقل المسلم” لمؤلفه الأستاذ عبد السلام ياسين. وقد جاء الكتاب في 98 صفحة من القطع المتوسط (وتجدر الإشارة إلى أن الطبعة العربية الأصلية الأولى كانت سنة 1994.)

بدأت من المسجد بمكة ومن الساحات العامة بأثينا وروما مسيرتان للعقل البشري، وكان للمولودين شأن في التاريخ هو نفس الشأن الذي نحن بصدده، لا خلاص لنا من أوهام السياسة والحداثة والعقلنة وإعلانات حقوق الإنسان ما لم نتبين بالفحص المعمق أي إنسان وأي حق هو الحق لدى هذا المولود وذاك.

العقل المعاشي المشترك بين البشر إما يكون آلة للقلب يخدم تطلعات القلب إلى خالقه، وإما يكون آلة للهوى المتأله، أو للنفس والشهوات، أو للفلسفة والتأملات، أو للفعل في المكونات، أو لجمع المعلومات واستنتاج حصيلة المجريات.

هذا الكتاب يناقش موضوعا في غاية الأهمية؛ إذ يبحث في مسيرتي العقل البشري، المسيرة التي بدأت في المسجد بمكة، والأخرى التي بدأت من الساحات العامة بأثينا، وينير سبيل تخليص العقل المسلم من سيطرة الهوى.