شهدت الجامعات المغربية تظاهرات تضامنية مع الشعب العراقي الشقيق , وقد جاء ذلك استجابة لنداء الكتابة العامة للتنسيق الوطني الداعي إلى جعل يوم الخميس 27/03/2003 يوم غضب طلابي توحد فيه الوقفات الجامعية , لم تسلم هذه التظاهرات من تدخلات أمنية عنيفة خلفت إصابات متفاوتة الخطورة بمجموعة من الجامعات ونخص بالذكر جامعة شعيب الدكالي بالجديدة إذ نظم مكتب فرع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بالجديدة مسيرة حاشدة بكلية العلوم صباح يوم الخميس27/03/2003، رافعين شعارات تنديدية بالهجمة الأمريكية البريطانية على الشعب العراقي المسلم، بعدها قررت الجماهير الطلابية الخروج إلى الشارع الأمر الذي جعل قوات الأمن تقيم دروعا في أبواب الكلية لمنع الطلبة من الخروج حيث انهالت عليهم بالضرب والشتم لتختتم التظاهرة وسط هذه الأجواء بقراءة سورتي الفاتحة والإخلاص، ترحما على أرواح الشهداء , كما تدخلت قوات الأمن بشكل همجي بكلية الطب بالبيضاء جراء تنظيم طلبة الجامعة تظاهرة شارك فيها آلف الطلبة حيث أصيب عدد كبير من الطلبة بجروح خطيرة نقلوا على إثرها إلى المركز الإستشفائي ابن رشد, ولم تخلو باقي المظاهرات بالجامعات الآخرى من محاصرة أمنية مشددة .

الكتابة العامة للتنسيق الوطني في 27/03/2003