في فصل جديد من مسلسل القمع والترهيب الذي يطول الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في مناضليه الشرفاء وعموم جماهيره وتمهيدا لتمرير مقررات السياسات الفاشلة واللاوطنية المتمثلة في ما يسمى “ميثاق التربية والتكوين “. استقدمت إدارة الكلية صباح يوم الاثنين 10/03/2003 جميع صنوف قوات المخزن التي عاثت في الحرم الجامعي عنفا وإرهابا توجته باعتقال تسعة طلبة هم أعضاء في هياكل أوطم ، توبعوا قضائيا بتهم مختلقة في حالة سراح مؤقت وقد أجلت محاكمتهم إلى 26/03/2003.

ولم تتوانى قوات المخزن في إرهاب الطلبة حيث واصلت مطاردة باقي المناضلين في هذا اليوم, حيث تم اعتقال الكاتب العام لمكتب التعاضدية مصطفى ناصري , وفي المساء تم اختطاف الطلبة: عبد اللطيف رفيقي -عبدالعزيز جدي- صالح الهدادي- هشام الشطبي- جواد الطالبي : وهم في طريقهم إلى الكلية كما داهمت بيوت الطلبة بعد محاصرتها لتعتقل الطالب محمد الناصري عضو مكتب التعاضدية وعبد الرزاق أكندوز عضو مجلس الطلبة وإخضاعهم لاستنطاقات مطولة.

و في ظل هذا الجو الإرهابي والخرق الصارخ لحقوق الإنسان وحرمة الجامعة نعلن للرأي العام ولجماهير طلابنا ما يلي:

1. تشبثنا بإطارنا العتيد أوطم.

2. رفضنا المطلق لكل مخططات المخزن الجائرة التي تستهدف المنظمة والجامعة.

3. تحميلنا الإدارة والسلطات كامل المسؤولية في ما سيؤدي إليه ا لوضع .

4. إطلاق سراح الطلبة المعتقلين من غير قيد أو شرط.

5. دعوتنا لكل الضمائر الحية والمنظمات الحقوقية والهيئات السياسية للتضامن مع الطلبة في محنتهم.

6. دعوتنا السادة الأساتذة للتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف والدفاع عن حرمة الجامعة.

7. خوض جميع الأشكال النضالية المتاحة لتحقيق مطالبنا.

كلية الآداب والعلوم الإنساني مكتب التعاضدية بني ملال