انطلقت بجامعة المولى إسماعيل بمكناس فعاليات الملتقى الوطني الثامن تحت شعار: “كرامة – تعليم – حرية – حقوق تؤطر نضالنا”، هذا الملتقى الطلابي الذي تنظمه الكتابة العامة للتنسيق الوطني بتنسيق مع فروع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ذات الأغلبية من طلبة العدل والإحسان، ما بين 24 فبراير و1 مارس 2003.

اليوم الأول: الإثنين 24 فبراير 2003 مساء

حفل افتتاح الملتقى الوطني الثامن

تناول الكلمة الموقع المحتضن, موقع مكناس, تلا الكلمة الأخ كلي عبد الرحيم الكاتب العام لمكتب الفرع جامعة المولى إسماعيل رحب فيها بكل الوفود المشاركة في الملتقى .

بعد ذلك أخذ الكلمة الأخ حسن بناجح الكاتب العام للجنة التنسيق الوطني , و ناقش باقتضاب الوضع الخاص الذي يعيشه التعليم العالي , و ذكر كذلك أهمية التنظيم قصد توحيد نضالات الطلاب المغاربة داخل المغرب و خارجه , كما ذكر بالتضحيات الجسام التي قدمت من أجل إرساء هياكل أوطم عبر القطر الحبيب من اعتقالات و سجون و تكسير العظام… في ظل نظام مخزني انكشفت كل شعاراته و ألاعيبه , كما جدد الدعوة إلى مقاطعة كل الأشكال التي تروم تحجيم نضالات الجماهير الطلابية و التعامل معهم بمنطق التحجير و الدونية كما حصل مؤخرا مع ما سمي انتخابات المجالس الجامعية ( المهزلة التي لم يتجاوز فيها عدد الأصوات الأربعين في أحسن الأحوال ) . كما ناقش حالة مجموعة من الفصائل و أطروحاتها ,و بالمناسبة تحدث عن سياق تعليق المؤتمر و الذي نادت به مجموعة من الفصائل ليتبين بعد ذلك أن هذه الأخيرة كانت تراهن ( و بنية مبيتة ) على الدفع نحو خطوة المؤتمر قصد اتخادها مبررا لتأسيس إطارات نقابية خاصة بها, و الذي جعلها في حرج من أمرها.

و خلص في النهاية لعدم تمكن هذه الأخيرة من الدخول في الهياكل الأوطامية بسبب أزمتها الذاتية , كما جدد الدعوة لكل الفصائل و المكونات الطلابية لتأسيس جبهة لإنقاذ الجامعة .

كلمة شبيبة المؤتمر الوطني الاتحادي: افتتحت الكلمة بشكر الجهة المنظمة على الدعوة , و قد ركزت هذه الكلمة على بيان أزمة الحركة الطلابية و أهمية الحل التنظيمي , و لقد أكد على أن فصيل المؤتمر الوطني الاتحادي فصيل قائم بذاته .

كلمة باقي المواقع الجامعية : تناولت كلمات المواقع الجامعية في شخص كتابها العامين, التنويه بهذه المبادرات الطلابية الوفية لنضالات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب , مؤكدين التفافهم حول لجنة التنسيق الوطني, كما باركت خطوة تعليق المؤتمر , و حيت كل المواقع الجامعية صمود الطلبة المعتقلين الذين ضحوا بزهرات أعمارهم وفاء لأوطم و مبادئها .