تشهد مدينة ورزازات في الآونة الأخيرة حركة جماهيرية لم تعهدها من قبل بحكم موقعها في الخريطة السياحية الدولية ، وتاريخ القمع والإرهاب الدي مرت منه . فبعد الوقفات المسجدية التي نظمتها جماعة العدل والإحسان بالمنطقة خرجت ساكنة المدينة ونواحيها إلى الشارع في مسيرة حاشدة يوم الأحد 12 محرم 1424 الموافق ل 16 مارس 2002 تلبية لنداء الإسلام ، نداء الأخوة … وقد شاركت جماعة العدل والإحسان كعادتها في تأطير الجماهير رافعة مع الجميع شعارات منددة بالعدوان الأمريكي الصهيوني على الأمة الإسلامية وعلى الإسلام ومنددة بالحرب الصهيونية المعلنة . فتم بالمناسبة حرق العلم الصهيوني لتختم المسيرة بالدعاء بالنصر و التأييد للمسلمين في كل مكان ولأخواننا في فلسطين والعراق وأفغانستان وكشمير …