على إثر الإستعدادات الإرهابية الإمبريالية لشن حرب عدوانية على الشعب العراقي المسلم بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وتنديدا بصمت الحكام العرب إزاء هذا التكالب على الأمة الإسلامية نظمت مندوبية الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة سيدي قاسم مسيرة حاشدة تضامنا مع شعب العراق بتنسيق مع حزب العدالة و التنمية و حزب الإستقلال و ذلك يوم الأحد 16 فبراير 2003 حيث كانت فرصة لسكان المدينة ليقولوا بصوت واحد لا للحرب ضد شعب العراق، لا لإبادة إخواننا في فلسطين مرددين شعارات ك ” لاإلـه إلا الله عليها نحيا وعليها نموت وفي سبيلها نجاهد وعليها نلقى الله “.